الأخباركردستانمانشيت

صالح مسلم: الهجوم على هولير هو هجوم على قامشلو وكوباني وكل كردي

شدد عضو الهيئة الرئاسية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD (صالح مسلم) بأن التنديد وحده غير كاف بالنسبة للهجوم الصاروخي الذي استهدف أربيل (هولير) عاصمة إقليم كردستان العراق, مشيراً الى أن الهجوم على هولير هو هجوم على قامشلو وكوباني.

وأوضح مسلم في لقاء مع قناة (كوردستان )24 بأن الهجوم على هولير هو هجوم على كل كردي, وينبغي على الشعب الكردي في كل مكان أن يتحمل مسؤولياته في هذا الخصوص.

وأضاف مسلم: إن لم تتوحد كلمتنا وإن لم نوحد صفوفنا فسنُهاجم من كافة الاطراف، والهجوم على أربيل(هولير) هو هجوم على قامشلو وكوباني وكافة المدن الكردية, وأعداء الشعب الكردي يحاولون القضاء على المكتسبات التي حققها الكرد في كل أجزاء كردستان, ووحدة الصف الكردي ستعطينا القوة للدفاع عن مكتسباتنا وعن الشعب الكردي.

وحول أهمية وحدة الكلمة والصف الكرديتين, قال مسلم موضحاً:

هدفنا هو توحيد الكلمة الكردية, وتشكيل مرجعية كردية للشعب الكردي في الأجزاء الأربع من كردستان, فالشعب الكردي والشرق الأوسط عامةً يعيش مرحلة صعبةً ومصيرية وحساسة, والوحدة الكردية ضرورية جداً في هذه المرحلة أكثر من أية فترة أخرى, والكلام وحده لا يكفي لتحقيق ذلك, بل يجب أن تجلس الأطراف الكردية مع بعضها وتتحاور بصدق وصراحة, لكي تحقق وحدتها السياسية والدبلوماسية وحتى العسكرية إن سمحت الظروف بذلك من أجل الدفاع عن المكتسبات الكردية في كل أجزاء كردستان, فأعداء الشعب الكردي كثر, والوحدة الكردية وحدها كفيلة بالوقوف في وجه الأعداء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق