الأخبارمانشيت

صالح كدو: القوى الغاصبة لكردستان تتفق على إبادة الكرد

أشار صالح كدو السكرتير العام لحزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا بأن القوى المحتلة لكردستان وبالرغم من خلافاتها العميقة إلا أنها تتفق على إبادة الكرد، وأن استخدام تركيا للأسلحة الكيماوية هي جزء من سياسة الفاشل ودليل على الهزيمة.

تصريح كدو جاء خلال برنامجٍ خاص بثته وكالة هاوار عن حملات الإبادة المستمرة التي يتعرض لها الشعب الكردي واستخدام تركيا للأسلحة الكيماوية.

حيث قال صالح كدو: “المخططات العدوانية التي تخطط لها الدول الإقليمية الغاصبة لكردستان، لم تتوقف منذ عشرات السنين، وهذه الدول رغم خلافاتها تتفق حينما يكون الموقف تجاه الشعب الكردي حيث تتشابك مصالحها الاقتصادية والسياسية وتتفق على مفهوم الإبادة ومحو الوجود للكرد”.

وتابع كدو حديثه: “الدولة التركية تنتهج سياسة ملامحها على الأرض تستهدف إبادة الكرد ومحوهم من الوجود وهذا ما لا يخفيه حتى المسؤولين الأتراك وعلى رأسهم أردوغان الذي لا يخجل من إثارتها بشكل دائم.

وندد كدو بالصمت الدولي تجاه ما يحدث للكرد، وقال إن الهجوم على الكرد لا يستهدف حزب أو مجموعة قوى فقط بل يستهدف الكرد جميعاً، والمجتمع الدولي صامت إزاء هذا الوضع المأساوي ولم يقم بمهامه الإنسانية حتى تجاه ما يحدث للكرد، كما أن الحركة السياسية الكردستانية لم تتمكن حتى الآن من تعزيز تلاحمها القومي للتصدي لهذه الممارسات التي تستهدف الكرد وليست حزب أو مجموعة من القوى”.

وأضاف كدو: “تركيا تمارس سياسة ردود الأفعال، أي سياسة الفاشل الذي لم يتمكن من إحراز أي تقدم أو نصر في ساحات المعركة.

وطالب صالح كدو من الحزب الديمقراطي الكردستاني العمل على حماية مصالح وحقوق الكرد والمكتسبات المتحققة وليس المساهمة في تعميق الصراعات، بقوله: “ندعوهم لدعم الحركة الكردية في أجزاء كردستان الأربعة، نحن في مرحلة تاريخية حاسمة يسعى فيها أعداء الشعب الكردي إلى إبادة الكرد، وهذا ما يستدعي وقفة كردستانية متينة”. وتابع “علينا ألا نساهم في تعميق الصراعات بل أن تكون مهمتنا الرئيسية أن ندفع الأمور نحو الحوار الكردي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق