الأخبارروجافامانشيت

شيخموس أحمد: التهديدات التركية يحمل مخاطر جدّية ضد سكان المنطقة وينذر بعواقب إنسانية وخيمة

وصف مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الخميس، إن التهديدات التركية بشن عملية عسكرية، بـ”الجدّية” وأشار إلى أنها ستفاقم الأزمة الإنسانية في المنطقة.

وقبل أيام، نقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تصريحاتٍ تفيد بنية تركيا شن عملية عسكرية جديدة في الشمال السوري.

وقال شيخموس أحمد، رئيس مكتب شؤون النازحين واللاجئين في الإدارة الذاتية، لوكالة نورث برس, إن تركيا لا تلتزم باتفاقيات وقف إطلاق النار الموقعة في تشرين الأول/ أكتوبر 2019، مع الأطراف الضامنة في سوريا، “وتنتهكها حالياً وتهدد بعمل عسكري سيزيد المأساة الإنسانية القائمة في مناطق عديدة”.

ورأى “أحمد” أن أي عمل عسكري ستقوم به تركيا “يحمل مخاطر جدّية ضد سكان المنطقة وينذر بعواقب إنسانية وخيمة”.

وتسببت العمليات العسكرية المتتالية التي شنتها تركيا ضد مناطق تتبع للإدارة الذاتية خلال الأعوام الماضية، بتهجير نحو مليون شخص من مدن عفرين وتل أبيض وسري كانيه، وفقاً لما ذكره “أحمد” لنورث برس.

وأشار “أحمد” إلى أن الحرب الروسية في أوكرانيا ساهمت في تخفيض المنح الإنسانية لمخيمات اللجوء في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية وهو ما يعرقل الجهود الإنسانية المبذولة لسد احتياجات النازحين.

واعتبر المسؤول في الإدارة الذاتية أن العمليات العسكرية التي تنفذها تركيا “تخدم بالدرجة الأولى مشاريع التغيير الديمغرافي التي أُعلن عنها مطلع أيار/مايو الحالي والتي تتم منذ اليوم الأول لتدخل تركيا العسكري في سوريا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق