تقاريرمانشيت

شبيبة حزبنا تطلق الحملة الإلكترونية <الحرية لقائد الشعوب أوجلان> بمناسبة ميلاده

أطلقت شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD اليوم الخميس (2 نيسان 2020) حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بإشعال شمعة في يوم ميلاد القائد عبدالله أوجلان الذي يصادف الرابع من نيسان، تزامناً مع ما يتعرض له العالم من تفشي وباء كورونا، وما اتخذته الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من إجراءات احترازية للوقاية منه.

وعنونت الشبيبة حملتها بـ <الحرية لقائد الشعوب_أوجلان> مرفقة برمز الهاشتاغ <#>. وشعار <الحرية لأوجلان ولكل المعتقلين السياسيين> باللغات: الكردية، العربية، السريانية، الانكليزية، الفرنسية والتركية.

وتطالب الحملة بجعل ميلاد القائد اوجلان رمزاً لحرية الشعوب والانسانية.

وتحث على: “شارك في حملة شبيبة الPYD بإشعال شمعة في يوم ميلاد القائد اوجلان، وصورّها بفيديو وأنشرها في كافة مواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحاتكم الشخصية والرسمية مرفقاً بالشعارات متعددة اللغات”

وبهذا الصدد قال الناطق باسم مجلس الشبيبة حنان مامد:

“بداية نهنئ كل الانسانية بميلاد القائد أوجلان حيث يعتبر ميلاد القائد وحياته السياسية والعملية والثورية المفصل الأساسي ونقطة تحول جوهرية في المنحى السياسي والديمقراطي الفلسفي والمجتمعي في مجتمعات الشرق الأوسط

ولعل أهم سؤال يتبادر إلى مخيلتنا أننا نقول دوماً أن القائد أوجلان هو قائد الشعوب في الشرق الأوسط ولكل من يعتبر نفسه انسان ديمقراطي ثوري مجتمعي يناهض كل الممارسات التسلطية والانتهازية والديكتاتورية التي تقوم بها أغلبية الدول الاقليمية والعالمية تجاه شعوبها ومكوناتها المجتمعية لذلك القائد أوجلان ليس بقائد كردستاني فقط بل أنه ناضل لكل شعوب المقهورة المظلومة التي واجهت الانصهار والانحلال السياسي والمجتمعي

بالنسبة لحملتنا حملة شبيبة الـ PYD والتي تأتي ضمن سياق حملات (برخدان جيانا) المستمرة الشاملة. كما تعلمون أننا كـ شعوب ومكونات بكافة الشرائح والأطياف نحتفل بميلاد القائد في كل سنة منذ عشرات السنين من خلال عقد النشاطات والفعاليات وغرس الأشجار وذلك لحب القائد للطبيعة وتقديسه لها. إلا أن وللأسف في هذه السنة وكما تعلمون بسبب الظروف الراهنة بتفشي فايروس كورونا في العالم ومدى خطورته البالغة على البشرية فقد تمت الغاء كافة المناسبات والأعياد من قبل الإدارة الذاتية حفاظاً على أرواح وصحة الشعوب في شمال وشرق سوريا .

لذلك ارتأينا نحن كشبيبة أن نبدأ بحملة للتذكير بميلاد القائد أوجلان بعملية بسيطة لها معنى روحي وثوري من خلال إشعال شموع في كل بيت ومكان يكون فيه شبيبتنا وكل انسان يعتبر نفسه وطني وثوري وديمقراطي يعشق فلسفة القائد أوجلان . وأن يتم تصوير إشعال الشمعة عن طريق الفيديو وأن يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي على صفحاتهم الشخصية وأيضا نشرها في الصفحات الرسمية كافة ويتم مشاركة أكبر عدد من الشبيبة وبقية مكونات المجتمع. من دون الاحتكاك أو التجمع بعدد كبير من الأشخاص

وقد أنشأنا هاشتاغ ونص يتضمن كيفية العمل وموعد بدء الحملة وذلك في / 4 .من شهر نيسان / بالإضافة إلى الشعارات التي ترجمناها للغات العربية والانكليزية والسريانية والتركية والفرنسية لتصل الى عدد أكبر من المناضلين والسياسيين والنشطاء والاعلاميين بالإضافة إلى كافة أطياف شعبنا والتي تتضمن شعارات تطالب بالحرية للقائد أوجلان ولكل المعتقلين السياسيين

حيث يجب على كل شخص أن ينشر الفيديو المتضمن مشاهد الشمعة مرفقاً بالشعارات المتعددة اللغات وذلك للاحتفال بعيد ميلاد القائد أوجلان

ونحن كشبيبة الـPYD إذ نعاهد شعبنا في الاستمرار بعملنا النضالي السياسي الديمقراطي الثوري ضد كل أشكال الاحتلالات والظلم والاستغلال والاضطهاد

لنجعل ميلاد القائد أوجلان رمزاً لحرية الشعوب والانسانية

 

وتتضمن الحملة النص والهاشتاغ التالي:

#الحريةلقائدالشعوب_اوجلان

#Freedom_To_The_Leader_Of_Peoples_Ocalan

لنجعل ميلاد القائد اوجلان رمزاً لحرية الشعوب والانسانية

شارك في حملة شبيبة الPYD باأشعال شمعة في يوم ميلاد القائد اوجلان

وصورّها بفيديو وأنشرها في كافة مواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحاتكم الشخصية والرسمية مرفقاً بالشعارات متعددة اللغات ادناه :

Azadî ji bo Öcalan û hemû girtiyên siyasî

الحرية لأوجلان ولكل المعتقلين السياسيين

Free Öcalan, and All Political Prisoners

Öcalan’a ve Tüm Siyasi Tutsaklara Özgürlük

ܚܐܪܘܬܐ ܠܐܘܓܠܐܢ ܘܠܟܠ ܚܒܝܫ    ̈ܐ ܦܘܠܝܛܝܩܝܐ

Liberté pour Ocalan et tous les détenus politiques

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق