PYDالأخبارالشبيبةروجافامانشيتنشاطات

شبيبة الـ PYD يعقد اجتماعاً موسعاً في مدينة الحسكة

عقد شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي، الأمس، السبت، اجتماعاً موسعاً ضمن الحملة الايكولوجية تحت شعار “مجتمع نظيف يبني وطن نظيف ” وذلك بحضور هيئة الرئاسة المشتركة للحزب وإداريين وأعضاء الشبيبة.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحرية والكرامة، ومن ثم تم تقييم الوضع السياسي ووضع الشبيبة من قبل عضو هيئة الرئاسة المشتركة للحزب “الدار خليل”.

حيث أشار إلى دور الشبيبة تجاه الثورة وحماية مكتسباتها والسياسة التي تمارس ضد الشبيبة في إطار الحرب الخاصة، وكيفية بناء آلية الدفاع ضد هجمات الحرب الخاصة.

كما تطرق آلدار خليل، إلى أهمية دور الشبيبة الريادي في تنظيم المجتمع، وأشار إلى أن الشبيبة لها دور هام على كافة الأصعدة وتعد قوة ديناميكية للمجتمع، وتمثل النظام الديمقراطي المستقبلي.

وأضاف: “من دون الشبيبة لن تنجح الثورة ولن يتطور المجتمع، وهدف القوى المعادية لمشروعنا الديمقراطي هو إبعاد الشبيبة عن روح وواقع الثورة، وذلك عن طريق الحروب الخاصة التي تستهدف فيها الشبيبة بشكل مباشر”.

وتابع خليل حديثه:” تقوم القوى المعادية بنشر المخدرات بين الشبيبة بهدف تفكيكهم، واستغلالهم لدفع الشبيبة لزاوية معينة وحصر أفكارهم، وعن طريق تشجيعهم على الهجرة وإبعادهم عن موطنهم الأصلي، أو تجنيدهم في صفوف المرتزقة وإغرائهم بالمال من أجل تحقيق مصالحهم “.

وحول بناء حكومة الكاظمي الجدار الإسمنتي الفاصل بين قضاء شنكال وروج آفا، وتواطؤ الحزب الديمقراطي الكردستاني مع الاحتلال التركي في تنفيذ مخططات وسياسات الاحتلال التركي لشن هجمة جديدة على أجزاء كردستان، قال آلدار خليل في نهاية حديثه: ” على الشبيبة أن ينظموا أنفسهم أكثر لإفشال كافة المخططات الاحتلالية على مناطقنا”.

في ختام الاجتماع تم فتح باب النقاش امام الحضور لأبداء آرائهم حول الأجتماع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق