الأخبارروجافامانشيت

شاهين لالي: إنهاء العزلة المفروضة على القائد واجب جميع المحامين

صرحت المحكمة الدستورية التركية في الـ 19 من نيسان الجاري أن العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان في سجن إمرالي شرعية وحقوقية.

وبهذا الصدد استنكر شاهين لالي الرئيس المشترك لاتحاد المحامين في إقليم الجزيرة قرار المحكمة الدستورية، مؤكداً أنه لا يوجد أساس قانوني للبيان الصادر، حيث جاء ذلك خلال حديثه لـ وكالة “هاوار”.

هذا وأكد شاهين لالي: أن تركيا تخرق القوانين وتنتهك الحقوق وتشرعن تصرفاتها وسلوكياتها اللاقانونية، ضاربة بعرض الحائط جميع المواثيق والعهود الدولية.

وشدد في معرض حديثه، قائلاً: البيان الصادر عن المحكمة الدستورية ليس له أي أساس قانوني، هو فقط لإرضاء حزب العدالة والتنمية والحركة القومية التركية، اللذين يعانيان من اضطرابات داخلية وتدهور اقتصادي، فالقرار الصادر هو قرار سياسي وليس قانونيّاً”.              

كما أشار لالي إلى أن “الدولة التركية تخالف دستورها وقوانينها، وأن المواد النظرية الواردة في دستورها شيء وتنفيذها شيء آخر، فهي تطبق فقط ما فيه منفعتها، وتسخر القضاء والسلطة القضائية لخدمة حزب العدالة والتنمية. الحزب الحاكم في تركيا لا يحترم الحقوق ويرتكب الانتهاكات التي تفقده شرعيته الدولية، ولكن بكل أسف لا يوجد أي رادع لها عن تصرفاتها وسلوكها المخيف والمريب في المنطقة”.

وفي ختام حديثه، ناشد شاهين لالي الرئيس المشترك لاتحاد المحامين في إقليم الجزيرة، جميع المحامين تصعيد نضالهم الحقوقي لكسر العزلة المفروضة على القائد، مؤكداً على أن كسر العزلة واجب على جميع المحامين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق