الأخبارالعالممانشيت

سياسي كردي: النظام التركي الفاشي سيدفع ثمن انتهاكاته بحق الكرد

أكد السياسي الكردي احمد تورك، خلال مشاركته في حملة “العدالة اولاً” التي اطلقها حزب الشعوب الديمقراطي (HDP)، أن النظام التركي الفاشي سيدفع ثمن الضغوطات والانتهاكات التي يمارسها بحق الكرد والقوى الديمقراطية.

وأشار إلى أن تحالف حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية (AKP-MHP) يسعى لإنهاء الاحزاب الديمقراطية، مشدداً بأن النظام التركي يسعى لجعل حزب الشعوب الديمقراطي غير فعال، لكن الحزب لن يتخلى عن كفاحه رغم الانتهاكات التي تمارس ضده.

كما وأكد احمد تورك: “لقد تم اعتقال العديد من اعضاء أحزابنا السياسية حتى الآن، لكن الكرد وأولئك الذين يؤمنون بالديمقراطية لم يتخلوا عن نضالهم، وستواصل احزابنا السياسية مقاومتها وكفاحها من اجل الديمقراطية والحرية مهما تعرضوا للاعتقالات والانتهاكات.

وتابع: إن اعتقال الاحزاب اليوم لا يخدم مصالح السلطة، بل على العكس تزيد من سخط الشعب لذلك ستستمر الديمقراطية والحرية.

وأضاف: “هذا القمع والانتهاكات لا تقتصر على الشعب فقط، اليوم هناك عشرات الآلاف من السجناء والسياسيين الذين ناضلوا من اجل الديمقراطية، ويخضعون لسياسات التعذيب والقمع داخل السجون التركية.

حيث تمارس داخل السجون ضغوطات وانتهاكات مماثلة لضغوطات12 ايلول. إن تطبيق هذه السياسة لن يفيد الشعب التركي والكرد، لأن سياسة الضغط والقمع لا ينتج عنها سوى الثورة والانتفاضة، وإن الذين يمارسون هذه السياسة سيدفعون ثمن افعالهم يوما ما”.

كما وأوضح: “الانتهاكات التي تمارس داخل السجون التركية، لا تمارس ضد السجناء فقط، وانما تمارس ضد الشعب التركي المؤيدين للديمقراطية وكافة الشعوب الأخرى. إن مفهوم الاضطهاد لا يضر بالكرد فحسب، بل يضر أيضاً بشعب تركيا ككل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق