PYDآخر المستجداتالأخبارسوريةمانشيت

سما بكداش: ندعو الدول الضامنة إلى وضع حد لانتهاكات الدولة التركية

قالت الناطقة الرسمية باسم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD “سما بكداش”: ندين ونستنكر المجزرة التي ارتكبها الجيش التركي في ريف عين عيسى, و التي أسفرت عن استشهاد 4 أفراد من عائلة واحدة”. وأشارت : بأن الدولة التركية تتوسع في سياستها القمعية والتي تسعى من خلالها إلى إبادة الشعب الكردي وكذلك استهداف الشعوب المناهضة للاحتلال و الإرهاب. وأكدت: بأن” تاريخ الدولة التركية حافل بالمجازر بحق كافة الشعوب السريان ، الأرمن و الكرد وان هذه المجزرة لم تكن المجزرة الأولى التي تقوم بها الدولة التركية حيث شاهدنا خلال هذا الأسبوع قامت بارتكاب مجزرة اخرى بحق عائلة كردية في مدينة قونيا التركية”. وذكرت: “أن الدولة التركية باتت تنتهك كافة القوانين والمواثيق الدولية بحق الشعوب وتقوم بكافة أشكال الانتهاكات”. وتطرقت قائلةً :” هناك حملة ابادة سياسية وثقافية بحق الشعب الكردي في شمال كردستان وكذلك في باشور كردستان تنتهك سيادة الدولة العراقية وحكومة باشور كردستان وتقوم باستهداف حركة حرية كردستان وكذلك في روج افا تقوم بممارسة كافة الانتهاكات بحق الانسان والطبيعة في المناطق المحتلة حيث نرى كل يوم جرائم قتل وتهجير وتغير ديمغرافي وانتهائك مقابر الشهداء ونبشها,وكذلك هجماتها لم تتوقف في استهداف المدنيين العزل في كل من الشهباء وعين عيسى وتل رفعت وقرى تل تمر وزركان. وأضافت سما: أن الدولة السورية تتحمل هذه المسؤولية لذا يجب أن يكون لها موقفاً جدياً من هذه الهجمات التي تحصل على أرضها. واختتمت الناطقة الرسمية باسم حزب الاتحاد الديمقراطي تصريحها بالقول: بأننا نطالب وننادي كافة الجهات الحقوقية والإنسانية الدولية وكذلك التحالف الدولي وروسيا الذين كانوا الجهات الضامنة لوقف إطلاق النار منذ ٢٠١٩ أن تضع حدا لممارسات الدولة التركية وتحاسبها على كل الانتهاكات التي ترتكبها جيشها والفصائل المرتزقة التابعة لها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق