بياناتمانشيت

سما بكداش تفند تصريحات نسبتها لها صحيفة الشرق الأوسط


بيان توضيحي
إيماناً منا بضرورة وأهمية المصداقية والشفافية في التعامل مع الإعلام وحرصنا على نقل الحقيقة كاملةً إليهم إلا أننا تفاجأنا لما ورد في التقرير الصحفي المنشور في جريدة <الشرق الأوسط> الصادرة يوم الأربعاء 23 أيلول 2020 في العدد [ 15275] بعنوان (المبعوث الأميركي لسوريا «طمأن» الأكراد بعدم حصول توغل تركي) وبما تم سرده من مغالطات تم نسبها إلى الناطقة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي سما بكداش حول المهام الرئيسية للمرجعية الكردية العليا.
في هذا الصدد وبموجب حق الرد نرى من الواجب توضيحاً لما ورد بخصوص هذا الموضوع ذكر ما يلي:

  • إن (الإشراف على الإدارات المحلية والقوات العسكرية وأجهزتها الأمنية)، أمر يخص الإدارة الذاتية الديمقراطية لأنها إدارة مشكّلة من مختلف المكونات السورية، بينما تنحصر مهام المرجعية في رسم استراتيجيات وسياسات الكرد وتجسد الموقف الكردي الموحد في كافة المجالات المتعلقة بالشعب الكردي في روج آفاي كردستان.
  • إن (فتح الحوار مع باقي المكونات لإفساح المجال أمام مشاركتها في الحكم المدني للمنطقة) لا يندرج هذا البند ضمن مهام المرجعية، إنما شأن متعلق ببند الإدارة الذاتية التي هي قيد النقاش حالياً، علماً أننا نؤكد ضمان توسيع تمثيل كافة المكونات في الإدارة الذاتية.
  • إن (تشكيل لجان خاصة بالمناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل السورية الموالية لتركيا وكيفية إعادة نازحي وأبناء تلك المناطق إلى ممتلكاتهم) المرجعية تلتزم بمبدأ ضرورة تحرير كافة الأراضي المحتلة وعودة أهاليها وفق القرارات والمواثيق الدولية.

الناطقة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD
سما بكداش
قامشلو- 23 أيلول 2020

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق