PYDالأخبارالمرأةروجافامانشيت

سما بكداش: المؤتمر العالمي للنساء القاعديات كان وسيلة لمعرفة العالم ثورة المرأة في روج أفا

 

تحت شعار “كونية ثورة المرأة هي ضمان الحرية و السلام في العالم” انضمت نساء من 40 دولة و90 جنسية حول العالم إلى الدورة الثالثة من “المؤتمر العالمي للنساء القاعديات” والذي ينعقد كل خمس سنوات، حيث انضم إلى المؤتمر جميع المنظمات النسائية من الشرق الأوسط – أمريكا اللاتينية – قارة أوربا- قارة أسيا- قارة أفريقيا وجنوب أفريقيا.

وكان المؤتمر قد انطلق في الرابع من شهر أيلول الجاري في تونس العاصمة واستمر حتى الـ 9 منه بمشاركة ممثلات عن مناطق شمال وشرق سوريا، وهن كل من “سما بكداش” الناطقة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي، و “منال محمد” عضوة لجنة العلاقات والاتفاقيات الديمقراطية لمؤتمر ستار، و “روهلات عارف ناصر” عضوة أكاديمية جنولوجي، و “لولاف شيخو” عضوة مركز الدبلوماسية المجتمعية في شمال شرق سوريا (CDC)، و”جورجيت برصوم” عضوة منسقية المرأة في شمال وشرق سوريا “الممثلة عن المكون السرياني”.

وللحديث عن المؤتمر العالمي للنساء القاعديات أجرت مراسلة موقعنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي لقاءً مع الناطقة الرسمية باسم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD “سما بكداش” والتي شاركت في هذا المؤتمر.

سما بكداش وفي بداية حديثها قالت: كان انضمامنا للمؤتمر على مستوى كردستان وعلى مستوى سوريا أيضاً وتطرقنا في المؤتمر إلى مواضيع عدة في شمال وشرق سوريا وفي مقدمتها ثورة روج آفا والمرأة خاصةً. مشيرةً إلى أنه “كان هناك 25 ورشة عمل متنوعة مثل العنف ضد المرأة وممارسة العنف في زمن الحرب، وأوضحت بكداش: كان لنا ورشتان، الأولى عن تنظيم المرأة الخاص بروج آفا، والثانية عن ثورة المرأة في روج آفا, وقد كان لنساء روج أفا بصمة في جميع الورشات والنقاشات والتي أصبحت مثالاً يحتذى به في النضال.

وبينت “سما بكداش” أنّ “النساء القاعديات هنّ النساء العاملات والمزارعات وهو مصطلح مضمون طبقي حيث أن الأغلبية من المشاركات منظمات ومناضلات وهن يساريات ثوريات.

ورأت “بكداش” أن قضية المرأة أينما كانت وفي أي قارة هي قضية واحدة ومن أجل ذلك كان الهدف من المؤتمر هو تجمع النساء اللاتي يناضلن مع بعضهن لتوحيد جهودهن وتوحيد جميع التنظيمات وكيفية معالجة المشكلات التي تعاني منها المرأة على المستوى العالمي حسب خصوصية كل مكان والنقاش على هذا الأساس.

وتابعت: بالنسبة لنا كوفد كان المؤتمر العالمي للنساء القاعديات وسيلة لتعريف العالم بثورة المرأة في روج أفا والمكتسبات التي حققتها وكيفية تنظيم المرأة لنفسها ورؤية تجربتها العملية والاستفادة منها”,

وأضافت: نحن نعلم أن ثورتنا معروفة لدى الكثير ولكن هناك تفاصيل الكثير منهم لا يعلمها ويريد أن يتعلم ويأخذ منها العبر.

في ختام حديثها تحدثت الناطقة الرسمية باسم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD “سما بكداش” عن مدى القبول الذي حظي به مشروع الإدارة الذاتية فيما يخص المرأة وقالت: “ثورة المرأة التي حدثت في روج آفا كانت ملفتة جداً والكثير من النساء تأثرن بها والكثير منهن أردنّ تجربة ثورتنا حيث كان لثورتنا حضوراً في المؤتمر، وتطرقنا في المؤتمر إلى هجمات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا واستهداف النساء القياديات لكسر إرادتهن.

الجدير بالذكر أنه على مستوى الشرق الأوسط تم انتخاب منسقية من كل قارة وعددهم 4 نساء من كردستان وفلسطين وأفغانستان وتركيا واثنتان احتياط، وفي نهاية المؤتمر كان هناك مجموعة من المقترحات وبيان ختامي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق