آخر المستجداتالأخبارروجافاسوريةمانشيت

 سليمان الهواري: نموذج الإدارة الذاتية نموذج واعد لسوريا المستقبل

أشاد المشاركون في لقاء قامشلو التشاوري للأحزاب والقِوى السياسية في سوريا، والذي اختتم اعماله أمس الاحد، بتجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا وأكدوا على أنه نموذج ناجح للحل السياسي في سوريا.

بدوره ركز الدكتور سليمان الهواري رئيس الائتلاف البديل لقوى الثورة والمعارضة السورية على أهمية نموذج الإدارة الذاتية كحل سياسي ناجع للأزمة السورية، وأشاد بالتجربة الإدارية والسياسية في شمال وشرق سوريا.

وأشار الهواري خلال مداخلته في اليوم الثاني للملتقى التشاوري إلى أهمية تشكيل جسم سياسي ديمقراطي يمثل كافة السوريين بعيداً عن التبعية والتدخلات ونوه إلى أن نموذج الإدارة الذاتية هو المشروع الوحيد المطروح والممكن تطبيقه على عموم الجغرافية السورية.

وأصدرت القوى المشاركة في الملتقى التشاوري أمس بيانا مشتركاً حول رؤى الأطراف السورية التي ناقشت محاور الحل للأزمة السورية والهوية الوطنية الجامعة ونظام الحكم في سوريا المستقبل.

وذكر البيان، أن أسباب فشل حل الأزمة السورية، يعود إلى ضعف تمثيل السوريين في العملية السياسية وإقصاء أهم قوى المعارضة الديمقراطية وغياب الإدارة السياسية لطرفي التفاوض وارتباط بعض الأطراف بأجندات خارجية.

وتوافق المجتمعون على أهمية بناء “هوية وطنية جامعة” تعكس التعددية المجتمعية والثقافية وتكريس الوحدة الوطنية، تجمع تحت سقفها التنوع القومي والاثني والثقافي والديني والطبقي والاجتماعي على أسس المواطنة الكاملة والحرة.

وأجمع المشاركون على أن تكون سوريا المستقبل دولة ديمقراطية تعددية لامركزية، كضرورة لبناء دولة قوية، يمنع إعادة إنتاج الفساد والاستبداد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق