آخر المستجداتالأخبارالعالم

سلطات الاحتلال التركي تهدم تمثال الشاعر الكردي (جكرخوين) في باطمان

قام الوكيل المعين من قبل حكومة الفاشي أردوغان على بلدية مدينة (باتمان) بباشور كردستان بهدم تمثال الشاعر الكردي (جكرخوين), الذي تم نصبه  في حديقة “Kine Em” عام 2007 من قبل البلدية في ذلك الوقت.

وتخضع جميع البلديات في المدن والبلدات الكردية في تركيا لسيطرة الوكلاء المعينين من قبل حكومة  العدالة والتنمية الفاشية الأخوانية، وذلك بعد فصل رؤساء البلديات المنتخبين وسجن معظمهم.

ورداً على ذلك ندد حزب الشعوب الديمقراطي HDP بالحرب الثقافية التي يشنها النظام التركي على الفنون والثقافة والموسيقى والتاريخ واللغة الكردية, حيث شارك الرئيسان المشتركان لبلدية باتمان المفصولان (سونغول كوركماز) و(محمد دمير) في وقفة احتجاجية إلى جانب نشطاء من حركة المرأة الحرة ومبادرة أمهات السلام.

وفي كلمتها أوضحت (سونغول كوركماز) بأن وكيل البلدية يتبع مفهوماً فاشياً عن الدولة القومية على أساس نموذج (لغة واحد، ودين واحد ، وأمة واحدة), مشيرة إلى أن حزب الشعوب الديمقراطي يرى تعدد اللغات والتنوع الثقافي ثروةً, وأنه حصلت العديد من الإجراءات المماثلة في مناطق كردية أخرى, وتم حظر الحفلات الموسيقية الكردية.

وبدوره أكد (محمد دمير) بأن النظام الفاشي يريد محو الثقافة والتاريخ والفن واللغة الكردية من الذاكرة الاجتماعية, وجعل المثقفين والرواد الكرد في طي النسيان, وطالب بإعادة تنصيب تمثال (جكر خوين) على الفور.

وشددت سلطات الاحتلال التركي من قمعها تجاه المعارضين والشعب الكردي حيث شنت سلطات الاحتلال خلال شهر حزيران العشرات من حملات الاعتقال  ضد ناشطين وصحفيين معارضين لسياسات النظان الفاشي الحاكم في لتركيا، وسط صمت دولي عن كل ما يرتكبه سلطات الاحتلال من جرائم وانتهاكات منافية للقانون الدولي الانساني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق