الأخبارروجافاسورية

   سلسلة هجمات للاحتلال التركي عقب نجاح حملة الإنسانية والأمن في مخيم الهول

​​​​شن جيش الاحتلال اليوم سلسلة هجمات مكثفة على مختلف مناطق التماس في شمال وشرق سوريا مستخدما الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والطيران الحربي،  حيث نفذ المحتل التركي قصفاً مكثفاً على الريف الغربي لكوباني طال كل من قرى “قره موغ . زور مغار وتل الشعير وطريق كوباني- جرابلس” ما أدى إلى إصابة الشاب “خليل بدر” في قره موغ وتم نقله لأحد المشافي بكوباني لتلقي العلاج .. كما أدى استهداف طائرات حربية للاحتلال التركي القرية ذاتها، لمقتل عنصرين اثنين من قوات حكومة دمشق.

و تأتي هذه الهجمات العدوانية  بالتزامن مع اعلان قوى الأمن الداخلي وقوات سوريا الديمقراطية وبمساندة من التحالف الدولي عن انتهاء حملة الانسانية والأمن التي استهدفت خلايا تنظيم داعش داخل مخيم الهول والتي كشفت من خلال اعتراف المعتقلين من عناصر التنظيم  تورطت تركيا والمجموعات الارهابية المسلحة التابعة في تقديم الدعم لخلايا تنظيم دعش الارهابي.

 الاحتلال التركي ومرتزقته يقصفون ريفي تل تمر وزركان

كذلك طال قصف جيش الاحتلال التركي قرى في ريفي ناحية تل تمر الشمالي والغربي وهي قرى العبوش ، وقريتي الطويلة وتل طويل الآشورية ،بالإضافة لقصف مماثل طال ناحية زركان.

 الاحتلال التركي ومرتزقته يقصفون قرى عين عيسى وكري سبي / تل أبيض

وتعرضت عددٍ من قرى ناحية عين عيسى والريف الغربي لمقاطعة كري سبي لقصف بالأسلحة الثقيلة وطال القصف قرية صيدا شمال عين عيسى، وقرى المشيرفة، جهبل والفاطسة شرق البلدة؛ وقرى دبس، هوشان ودغيليب على الطريق الدولي وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في سماء الناحية.

وفي كري سبي طال القصف قرى قرنفل، خربة البقر، بير زنار وعفدوكي في الريف الغربي للمقاطعة

 الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون عدة مناطق بريف مقاطعة قامشلو

وفي مقاطعة قامشلو قصف جيش الاحتلال عدة قرى على الخط الحدودي من مدينة عامودا وصولاً إلى تربه سبيه بمدافع الهاون.

ففي مدينة قامشلو استهدف جيش الاحتلال التركي بالقذاف المدفعية قرية تل زيوان شرق المدينة وبلدة هيمو وقرية جرنك غرب مدينة عامودا بقذيفتين مدفعيتين.

كما قصف قرية روتان السريانية الواقعة شمال غرب ناحية تربه سبيه التي تبعد عنها الناحية ثلاثة كم بالقذائف المدفعية.

أهالي ريف قامشلو يؤكدون تمسكهم وتشبثهم بأرضهم ومواجهة مخططات الاحتلال التركي

وعقب القصف الذي طال قرية تل زيوان التقت وكالة أنباء هاوار مواطنين من القرية، والذين أوضحوا أنّ المحتل يسعى إلى تخويف الأهالي وإفراغ المنطقة من سكانها، ليحتلها ويوطن فيها مرتزقته كما فعل في سري كانيه وكري سبي وعفرين.. وأكدوا على تمسكهم وتشبثهم بأرضهم ومواجهة مخططات الاحتلال.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق