تقارير

سأسير على درب أخي وأتابع مسيرته

تأثر كثيراً باستشهاد أخيه العضو في قوات الأسايش “خالد قوقيان” على أيدي المجموعات المرتزقة التي دخلت مدينة سري كانيه، فحمل سلاحه وعاهد بالوفاء له ولجميع المناضلين الذين ضحوا بحياتهم لحماية مدينة سري كانيه وشعبها بوجه المرتزقة، فكان له ما أراد ليخلد اسمه بسجل الشهداء الخالدين في الـ 15 من تموز 2013.

ولد المناضل أنور عمر قوقيان في سري كانيه عام 1989 لعائلة وطنية تتألف عشرة أفراد ستة شبان وأربع شابات، تعرفت العائلة على حركة حرية كردستان في تسعينات القرن الماضي وفتحت أبواب منزلها أمام مناصري وكوادر الحركة، فتربى أولادها على حب الوطن وعشق الحرية.

درس المناضل أنور الابتدائية والاعدادية في مدارس سري كانيه ولكنه لم يتابع دراسته الثانوية بسبب الأوضاع المادية السيئة التي كانت تعيشها العائلة.

عرف المناضل أنور منذ صغره بتعلقه بشقيقه الأكبر خالد قوقيان وتميز بالوعي والاحتكام للعقل وبروحه المرحة حيث الابتسامة لا تفارق ثغره، كما كان المناضل أنور يحب عائلته كثيراً وبالمقابل كانت العائلة تبادله نفس الشعور إلى جانب شخصيته الثورية العاشقة للوطن والحرية بحكم مجالسته لكوادر حركة حرية كردستان الذين كانوا يتوافدون إلى منزلهم في صباه

وفي العام 2009 تزوج المناضل أنور من ابنة عمه هوليا حنيف حميد، وأنجب منها طفلاً.

ومع انطلاقة الثورة السورية وامتدادها إلى مناطق روج آفا كان المناضل أنور حاضراً في مختلف النشاطات والفعاليات التي تقام في المدينة، وفي الـثامن من تشرين الثاني عام 2012 دخلت مجموعات مسلحة إلى مدينة سري كانيه عبر الحدود الفاصل بين مدينتي سري كانيه وباكور كردستان وبمساعدة الدولة التركية التي فتحت لهم المعبر لتهاجم سكان المدينة التي يقطنها الغالبية الكردية فتصدت لهم وحدات حماية الشعب واندلعت على إثرها الاشتباكات، فكان المناضل خالد قوقيان شقيق المناضل أنور مشاركاً فيه فأسرته المرتزقة في 17 تشرين الأول وفقد حياته نتيجة التعذيب الشديد الذي تعرض له، الأمر الذي ترك أثراً بالغاً في نفس المناضل أنور، ليقرر حمل سلاح شقيقه والدفاع عن المدينة لصد هجمات المجموعات الإرهابية، فانضم إلى صفوف وحدات حماية الشعب في كانون الأول من العام 2012، وقطع وعداً على نفسه بأنه سيأخذ بثأر أخيه خالد وجميع الشهداء الذين فقدوا حياتهم بوجه المرتزقة مردداً: سأسير على درب خالد. بعشقه للوطن وشخصيته الثورية القوية شارك في العديد من الاشتباكات التي جرت بين وحدات حماية الشعب ومرتزقة جبهة النصرة في مدينة سري كانيه والقرى المحيطة بها.

بتاريخ الـ 13 من شهر تموز من العام 2013 اندلعت اشتباكات قوية بين وحدات حماية الشعب ومرتزقة داعش في قرية مشرافة التي تقع 3 كم جنوب سري كانيه، توجه المناضل أنور مع مجموعة من رفاقه إلى القرية للمشاركة في التصدي لهجمات المرتزقة، وبعد يومين من المقاومة الباسلة لمنع تقدم المرتزقة وقعت قذيفة على نقطة تمركزهم ففقد المناضل أنور على إثرها حياته ليرتقي شهيداً.

وثيقة الشهادة:

الاسم الحركي: أنور

الاسم الحقيقي: أنور قوقيان

اسم الأب: عمر

اسم الأم:

محل وتاريخ الولادة: سري كانيه 1989

محل وتاريخ الانضمام: كانون الأول 2012

محل وتاريخ الاستشهاد: 15/7/2013 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق