مانشيتنشاطات

زيلان.. لأنها تحب الحياة وهبت روحها لمقاومة سري كانيه


بمناسبة الذكرى السنوية الأولى، لاستشهاد “زيلان حسكة”، عقد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD _ حلب، اجتماعاً جماهيرياً، بحضور أبناء حلب، ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، وجهاء وأعيان حلب، مجلس عوائل الشهداء حلب، والمجلس العام لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية، إضافة إلى ممثلين عن الأحزاب السياسية في حلب.
هذا وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية والكرامة، ثم رحبت أمينة بيرم عضو مجلس العام للحزب بالحضور، وتلاها قراءة بيان مجلس المرأة لحزب الاتحاد الديمقراطي من قبل هيفين سليمان، ثم تحدثت عائشة حسو الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD عن حياة الشهيدة زيلان حيث أشارت بالقول: ولدت الشهيدة زيلان حسكة في موزاييك متنوع من والد عربي وام كردية، ووجدت أن الطريق لحياة حرة هي المقاومة، واستذكار الشهيدة زيلان حسكة هو استذكار لجميع الشهيدات المناضلات المقاومات اللواتي فضلن المقاومة والارتقاء إلى مرتبة الشهادة على الوقوف مكتوفي الأيدي أمام كل أنواع الاحتلال، فالبحث في حياة الشهيدة زيلان حسكة هو البحث عن إرادة المرأة الحرة.
كما أشارت حسو إلى الحرب الشرسة التي يتعرض لها مجتمعنا في شمال وشرق سوريا على كافة المستويات “الاجتماعية، النفسية، العسكرية، الاقتصادية والسياسية”، هذه الحرب التي يقودها حزب العدالة والتنمية بقيادة الديكتاتور اردوغان قاتل أطفال سوريا، وبالتعاون مع الاستخبارات السورية والإيرانية والهدف هو ضرب النسيج الاجتماعي والعيش المشترك.
وتابعت: نحن اليوم في مرحلة جديدة، من حيث العلاقات الدبلوماسية و السياسية والاجتماعية، اليوم هناك أصدقاء للشعب الكردي وهناك دعم لمشروع الإدارة الذاتية من قبل دول عربية وأوربية.
وأكدت حسو أن المكتسبات التي حققتها ثورة ١٩ تموز، كانت بفضل دماء الشهداء وأبناء الشعب في شمال وشرق سوريا، وكل محبي الديمقراطية والسلام.
وفي ختام حديثها أكدت عائشة حسو الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي: في ذكرى الشهيدة زيلان حسكة، نجدد العهد للشهداء وأننا مصرون على تحقيق الحرية والكرامة والديمقراطية والتعددية اللامركزية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق