الأخبارروجافامانشيت

زيدان العاصي: على المجتمع الدولي تحمُّل مسؤولياته تجاه الإرهاب

قال زيدان العاصي في حديث مع وكالة هاوار ANHA””: إن الهجوم الأخير على سجن الصناعة الذي يضم محتجزي مرتزقة داعش، هو الأكبر والأخطر منذ دحر التنظيم وهزيمته في شمال وشرق سوريا.

وأكد أن هذا الهجوم الكبير والمنظم يدل على أن هناك من يدعم داعش ويسهّل له في هذا التوقيت بالذات.

وأضاف العاصي: هناك دعم خارجي ودعم داخلي لهذه المجموعات الإرهابية من أجل تنظيم هذا الهجوم،

وأوضح: لولا هذا الدعم لما استطاعت هذه الخلايا شن هذا الهجوم، ونلاحظ في الفترة الأخيرة زيادة الهجمات من قبل دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بالتزامن مع تحركات قوات النظام في الداخل، وذلك من أجل زعزعة الأمن في مناطق الإدارة الذاتية.

ورأى “زيدان العاصي” أن مشروع الإدارة الذاتية يقلق النظام من الداخل لأنه حجر الأساس لسوريا المستقبل، كما أن هذا المشروع يقلق دولة الاحتلال التركي التي قامت بتحريك قواتها براً وجواً حيث استهدفت طائراتها القوات التي جاءت لمساندة القوات لتحرير السجن من داعش.

وتابع: هناك هجوم على منطقة عين عيسى أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين في قرية جهبل، وهناك تعزيز لقوات الاحتلال التركي ومرتزقته باتجاه تل تمر، من هنا يتأكد أن من سهّل وخطط لهذه المجموعات الإرهابية هي تركيا والنظام الذي يعمل من الداخل من أجل تسهيل عملية الهجوم على السجن.

زيدان العاصي وفي ختام حديثه قال: إن قوات سوريا الديمقراطية قاتلت نيابة عن المجتمع الدولي واستطاعت دحر داعش، لكن هناك أيدٍ خفية تدعم داعش لإعادة صفوفه، كما أن هناك مصلحة للدول وخاصة النظام لكي يثبت للعالم أن بديل بشار هو الإرهاب، ومن مصلحة النظام أن يعود داعش كما كان، وطالب زيدان العاصي المجتمع الدولي بتحمّل مسؤوليته ودعم الإدارة الذاتية وقواتها حتى يتم الانتهاء من هذا التنظيم الإرهابي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق