المرأةمقالات

زواج القاصرات

هدى الصالح

يعيش بعض مجتمعاتنا مند القديم وحتى الآن في حالة تخلف وجهل وعدم نسيان العادات البالية التي تسيطر عليها، مثل زواج القاصرات، وهو أكبر جريمة يرتكبها المجتمع بحق المرأة من بعد العنف والقتل والحرمان، وقد تكون لزواج القاصرات أسباب عديدة، منها:

1ــ قد تكون الفتاة عائقاً لدى الأهل

2ــ حالة شرف تجلب العار

3- أسباب الفقر الجائر على العائلة.

مشكلة زواج القاصرات من أهم الظواهر المجتمعية التي يجب متابعتها والحد منها، لِمَا يترتب عليه من مخاطر عديدة سواء على صحة الفتاة أو ضياع مستقبلها أو تفكك الأُسر.

يحتاج المجتمع لتغيير بعض عاداته وتقاليده المتوارثة من خلال ندوات توعوية توضح مخاطر هذا الزواج على الفتاة وتفكك الأسرة، ويتم بث هذه الندوات والبرامج إما عن طريق مختلف المراكز الدينية أو عن طريق بثها عبر وسائل الإعلام وذكر تجارب أودت بحياة فتيات تزوجن بعمر مبكر وضرر ذلك عليهن وعلى حياتهن.

تأمين متطلبات الحياة والتخلص من هذا الشيء وذلك بإيجاد فُرص عمل تؤمن من خلالها جميع الفتيات عندها ستتأنى الفتاة في اختيار الزواج المناسب لها حين تشعر أنها أصبحت ناضجة ومتحررة اقتصادياً وبإمكانها اتخاذ القرار المناسب دون أن تتأثر بحاجتها لمن يؤمن لها متطلباتها وخاصة إذا تم تحقيق هذه المتطلبات في الدراسة والعمل.

فالفتاة التي يساعدها مجتمعها تكون قادرة على إعالة نفسها ولا تحتاج إلى الزواج في سنٍ مبكرة.

ومن أهم الحلول لمشكلة زواج القاصرات

1ــ تطبيق قوانين كما في بعض الدول تناهض زواج القاصرات

2ــ استحداث قوانين جديده تمنع بالقوة زواج القاصرات

3- تطبيق برامج التوعية في المجتمع لأن المجتمع يحتاج لتغيير بعض العادات والتقاليد

4- تكثيف محاضرات توعية عن زواج القاصرات

5- تحقيق المساواة بين الجنسين من الممكن أن يكون حلاً لزواج القاصرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق