الأخبارالعالم

روسيا تحذر وراعية الإرهاب” تركيا” تشترط في انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو

مع اقتراب إعلان فنلندا، التي لها حدود مشتركة مع روسيا، انضمامها لحلف الناتو، حذرت موسكو بأن ذلك لن يمر دون رد فعل سياسي. كما اعتبر بوتين أن إنهاء فنلندا حيادها السياسي سيكون “خطأ”. كذلك حذرت موسكو من خطوة مماثلة للسويد.
وجاء في بيان صادر عن الكرملين “شدد فلاديمير بوتين على أن إنهاء السياسة التقليدية للحياد العسكري سيكون خطأ، حيث لا يوجد تهديد لأمن فنلندا”. ويتوقع الأحد الإعلان عن ترشيح هلسنكي لعضوية الناتو، الأمر الذي يثير استياء موسكو.
من جهته أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو، أنه لا يمكن لانضمام فنلندا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن يمر دون رد فعل سياسي، بحسب ما أوردته وكالة سبوتنيك الإخبارية الروسية اليوم السبت (14 مايو/أيار 2022).
وأكد جروشكو أن انضمام فنلندا والسويد لحلف الأطلسي لا يخدم مصالحهما، وإنما سيؤدي لعسكرة الشمال، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن نشر روسيا لأسلحة نووية في منطقة البلطيق.من جانبه قال إبراهيم كالين، المتحدث باسم رئاسة الدولة التركية الراعية للإرهاب والإرهابيين، اليوم السبت (14 أيار/مايو 2022) إن تركيا لم تغلق الباب أمام انضمام السويد وفنلندا ولكنها تشترط عليهما “ما يجب القيام به واضح.. عليهم التوقف عن السماح لمنافذ حزب العمال الكردستاني وأنشطته ومنظماته وأفراده… بالوجود في تلك البلدان”.

وفي سياق متصل أعربت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عن انزعاجها حيال  تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  عن الانضمام المحتمل لفنلندا والسويد إلى حلف (الناتو).

وقالت: “من المفترض بالأساس أن تسعد الدول الديمقراطية إذا زادت ديمقراطيات ذات قدرات دفاعية قوية من قوة الحلف المشترك، وأكدت أنها “ستدعم جدا جدا” انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف الأطلسي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق