الأخبارمانشيت

رسام صيني يقيم معرضاً في هامبورج لصور المقاتلين الكرد

افتتح الفنان الصيني (تينغ زهانج) معرض لوحاتٌ من كردستان في “غاليري غيموس” بهامبورغ

الفنان (تينغ تشانغ) من داليان في الصّين, درس الرّسم في الصّين واليابان وكذلك في أكاديميّة الفنون الجّميلة (HFBK) في هامبورغ, ولوحاته تمثّل مقاتلي (الكيريلّا) كبيري العينين, ونظراتهم  تظهر الهدوء والتّصميم والقوّة والمجتمع.

ويقول تينغ: جئت إلى هامبورغ بمنحةٍ فنيّةٍ, وهنا التقيت بمجموعةٌ، وسألنا بعضنا البعض من أين أنت؟

أنا تينغ من الصين، قال آخر: أنا من سوريا وأنا كردي.

وقال الآخر: أنا من تركيا وفي الواقع أنا كردي.

وعندما سألت زملاء في الصف عن الكرد؟ قالوا: هؤلاء هم إرهابيون.

وقد أثار هذا الصّراع اهتمامي بما في ذلك موضوع الهويّة, وفي بعض الأحيان أسأل نفسي: النّساء في الصورة لا يحملن السّلاح بل يرتدين الزّي المدرسي, كما ترتدي الشرطة الملابس الرسمية, فمن الّذي يقرّر أنّهم إرهابيون؟

وفيما يتعلّق برحلته إلى كردستان يقول:

“في اليابان قرأت كتباً عن الكرد, وفي عام 2012 سافرت إلى تركيا, وقضيت 15 يوماً هناك, كنت في المدن الكرديّة (بيتليس وآمد وباتمان ووان وأورفا), ولم أكن بحاجةٍ إلى فندقٍ لأنّ الناس في كل مكان كانت تستضيفني، وكنت حتى في وليمة الختان, كان الناس ودودين للغاية معي.

التقيت أيضاً بالعديد من الكرد في برلين, وفي شققهم تعلّق صور أوجلان، لكن في متاجرهم لا يمكنك أن تعرف أنهم كرد.

لم ألتق مع الكريللا بل أخذت الصّور من عمليات البحث في الانترنت,

وأضاف تينغ:

أنا حقّاً أحبّ الصور الكرديّة, سيكون من الصّعب بالنّسبة لي الانفصال عنها, ولكن كما قلت يجب أن أعيش من الفنّ  لذلك سأبيع لوحاتي.

يمكن مشاهدة لوحات Ting Zhang في Lange Strasse 3 في حي St. Pauli في هامبورغ حتى 16 يونيو.

المصدر: ANF

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق