الأخبارالعالممانشيت

رسالة دميرطاش لمؤتمر حزب الحرية الاجتماعية

الفاشية الفاشية واجهت التفكك والانهيار في مواجهة مقاومة المظلومين.

نحن نكافح للسيطرة على خط الحرية.

جاء ذلك خلال رسالة أرسلها الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي HDP صلاح الدين دميرطاش المسجون في سجن أدرنة منذ عام 2016 إلى مؤتمر حزب الحرية الاجتماعية (TOP).

وبحسب موقع  Independent Turkish الرسمي قال ديمرطاش في رسالته: “نحن نكافح من أجل جعل خط الحرية يسود بدلاً من الفاشية، وهو مواجهة التفكك والانهيار في وجه مقاومة المظلومين”.

ووفقاً للرسالة التي تمت مشاركتها على حساب حزب الحرية الاجتماعية “TÖP” على Twitter، تمنى دميرطاش أن يكون المؤتمر ناجحًا وأضاف: “ليس لدي شك في أن المؤتمر الذي عقده الحزب في هذه الفترة التي نكافح فيها بشدة لاستبدال الفاشية التي تواجه التفكك و الانهيار في وجه مقاومة المظلومين في تركيا سيقدم مساهمة ذات مغزى في النضال من أجل الديمقراطية.

وكانت رسالة دميرطاش كما يلي:

أحيي من صميم القلب أعضاء المجلس والمندوبين الأعزاء وجميع المشاركين بمناسبة مؤتمر حزب الحرية الاجتماعية.

ليس لدي شك في أن مؤتمركم سيقدم مساهمة ذات مغزى في النضال من أجل الديمقراطية في هذه الفترة التي نكافح فيها بجد لاستبدال الفاشية التي تواجه التفكك والانهيار في وجه مقاومة المظلومين في تركيا، ليهيمن خط الحرية. أتمنى أن ينجح مؤتمركم، وأغتنم هذه الفرصة لأعبر عن مشاعري بالتضامن لجميع موظفي الإدارة مع أطيب تمنياتي بالنجاح.

أبعث بأحر تحياتي من سجن أدرنة إلى جميع المتطوعين والعاملين في حزب الحرية الاجتماعية ولكم أيها الأصدقاء الأعزاء وأرحب بمؤتمركم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق