PYDآخر المستجداتالأخبارروجافامانشيت

رابطة عفرين تدعو المجتمع الدولي إلى وقف الجرائم التركية وتأمين عودة السكان الاصليين إلى مناطقهم

​​​​​​​حذرت رابطة عفرين الاجتماعية المجتمع الدولي من تداعيات سياسات الاحتلال التركي تجاه عفرين. ودعت الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياته إزاء جرائم الدولة التركية، والضغط على الدولة التركية للانسحاب من الأراضي السورية و تأمين العودة الآمنة والكريمة للسكان الأصليين.

وتجمع عدد من أهالي عفرين اليوم أمام مقر رابطة عفرين الاجتماعية في مدينة قامشلو للتنديد بجرائم دولة الاحتلال التركية في عفرين ومساعي التغيير الديمغرافي.

وقرئ خلال التجمع البيان الذي أصدرته رابطة عفرين الاجتماعية بهذا الصدد من قبل الإدارية داليا حنان.

وجاء في مستهل البيان: “إن الحكومة التركية ومرتزقتها من خلال احتلالها لمناطق شمال سوريا بذريعة الحفاظ على أمنها القومي، ارتكبوا العديد من الجرائم التي ترتقي إلى مستوى جرائم الحرب ومن ضمنها ما قاموا به من انتهاكات في منطقة عفرين”.

وأضاف البيان إن منطقة عفرين التي كانت تنعم بالأمن والاستقرار “وكانت ملاذاً  آمنا لغالبية الشعب السوري الهارب من آلة الحرب القذرة الدائرة في سوريا وذلك عبر الهجوم البري والجوي بالإضافة إلى استخدام الأسلحة المحرمة دولياً مما تسبب باستشهاد العشرات من المدنيين العزل من ضمنهم أطفال و نساء “.

وتابع البيان, “لعل أخطر ما يرتكبه الاحتلال التركي هو إنشاء كيان وحزام بشري موالٍ له وذلك  بعد أن أصدر قراراً ينص على إعادة مليون لاجئ سوري بأموال منظمات قطرية وكويتية إلى مناطق الشمال السوري  وذلك بعد أن فقد آخر ورقة ضغط كان يستخدمها ضد أوروبا وهي ورقة اللاجئين “.

وذكر البيان أن هذه الخطوة تعد من الخطوات الخطيرة وستكون لها عواقب وخيمة، وأضاف ” نحن في رابطة عفرين الاجتماعية في مدينة قامشلو ، باسمنا و باسم جميع أهالي عفرين المهجرين في داخل و خارج سوريا وإيماناً منا بخطورة هذا المشروع الاستيطاني  ندعو كافة المنظمات الدولية والحقوقية  ومنظمات المجتمع المدني، للعمل بشكل جدي على إيقاف هذا المشروع” .

كما طالب البيان الأمم المتحدة ومجلس الأمن القيام بمسؤوليتهم تجاه ما ترتكبه الدولة التركية من جرائم حرب وذلك بالضغط على الدولة التركية للانسحاب من الأراضي السورية و تأمين العودة الآمنة والكريمة للسكان الأصليين لتلك المناطق” .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق