الأخبارمانشيت

رئيسة كتلة التغيير البرلمانية: على حكومة إقليم كردستان اتخاذ موقف واضح وجريء تجاه الاحتلال التركي

أكدت كلستان سعيد، رئيسة كتلة التغيير في برلمان إقليم كردستان، إن هدف جيش الاحتلال التركي من عملياته العسكرية في جنوب كردستان هو توسيع نفوذه العسكري في المنطقة واحتلال اراضي اقليم كردستان، حيث جاء هذا في حديثٍ لها مع وكالة فرات للأنباء.

هذا وأوضحت كلستان سعيد “أن جيش الاحتلال التركي الذي دخل لعمق 40 كيلو متر ضمن أراضي جنوب كردستان، هدفه توسيع نفوذه العسكري في اقليم كردستان واحتلال مناطق في الاقليم”، مؤكدة أنه لا يمكن وصف وجود الجيش التركي على اراضي اقليم كردستان بأي شيء اخر سوى ان هدفه احتلال مناطقنا ضمن سياسة تركيا التوسعية في المنطقة “.

وأشارت إلى انه “اذا كان هدف تركيا حماية حدودها بإمكان تركيا أن تفعل ذلك في العمق التركي، وداخل الأراضي التركية، فليس هناك اي مبرر لتستقدم قطعاتها العسكرية واسلحتها الثقيلة وتنشأ معسكرات  في عمق اراضي اقليم كردستان”.

وتابعت: “ليس هناك اي مبرر لبقاء تلك القوات على اراضي اقليم كردستان، والذي يعتبر خرق واضح للمواثيق الدولية، ومواثيق حسن الجوار، كما هو خرق للسيادة العراقية ودستوره الذي يعتبر اقليم كردستان جزء من العراق وتتحمل الدولة العراقية حماية حدوده”.

ونوهت كلستان سعيد في معرض حديثها: “طالبنا مرات عدة حكومة اقليم كردستان والمؤسسات المعنية ان يكون لها موقف رسمي للوقوف ضد تلك الهجمات، من خلال الحوار مع الحكومة التركية، وبمشاركة الحكومة العراقية، لحل تلك المشاكل مع الدولة  التركية “، مشيرة إلى أن برلمان كردستان صوّت على قرار اخراج تلك قوات الاحتلال التركي من اراضي اقليم كردستان”، مشددة “ولا يمكن قبول ان تصبح اراضي اقليم كردستان اراضي محتلة من قبل اي دولة”.

كما نوهت قائلة: “كتلة التغيير قدمت طلباً إلى البرلمان لبحث الهجمات التركية وان رئاسة البرلمان أكدت أنها تعمل مع الأطراف المعنية لإيجاد حل لهذه القضية”، مشددة على “ضرورة ان تتخذ حكومة إقليم كردستان، موقف واضح وجريء تجاه الاحتلال التركي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق