الأخبارمانشيت

ديبو: مذكرة التفاهم بين مسد وحزب الإرادة الشعبية نقطة انعطاف حقيقية

بدعوة من الخارجية الروسية، يقوم وفد من مجلس سوريا الديمقراطية بزيارة إلى موسكو, وذلك من أجل توقيع مذكرة تفاهم مع حزب الإرادة الشعبية حول آفاق حل الأزمة السورية.

وتألف الوفد من الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية في مسد (إلهام أحمد) ونائب الرئاسة المشتركة للهيئة التنفيذية (حكمت الحبيب) بالإضافة إلى كلٍّ من رئيس حزب الاتحاد السرياني (سنحريب برصوم) وممثل مجلس سوريا الديمقراطية في مصر (سيهانوك ديبو).

وحول مذكرة التفاهم بين المجلس وحزب الإرادة الشعبية أكّد سيهانوك ديبو بأن توقيع مذكرة التفاهم هذه في العاصمة الروسية موسكو بعد أيام سيشكل نقطة انعطاف حقيقية في الأزمة السورية, حيث قال:

سيهانوك ديبو

إن المذكرة التي سيتم توقيعها الاثنين القادم سيكون لها الفائدة الوطنية السورية على كامل الجغرافية السورية ولكل مكونات الشعب السوري, وخاصة للمعارضة الوطنية الديمقراطية، كما يمكن القول بأنها نقطة انعطاف حقيقية

وأشار ديبو إلى أنه وبعد توقيع المذكرة ونشر نصها لاحقاً سيكون هناك لقاء لوفد مجلس سوريا الديمقراطية مع الخارجية الروسية في نفس اليوم, واصفاً هذه المذكرة بأنها تصلح لكي تكون خارطة طريق أو نصاً لمبادئ أساسية من أجل عقد اجتماعي سوري جديد يقطع الطريق أمام المحاولات الساعية للنيل من سوريا سواءً بالاحتلال أو التقسيم, أو إعادة انتاج أي نظام استبدادي مركزي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق