مانشيتنشاطات

دورات لتعليم اللغة الكردية في ألمانيا

تعتبر اللغة صلة الوصل بين الماضي والحاضر, وأساس تطور الشعوب, وهي أداة مهمة للنهوض بالمجتمع, تنشأ مع ولادة الإنسان, وتتأثر بالبيئة والمحيط وتتطور مع تطور المجتمع.

واللغة الكردية تعد من اللغات القديمة في العالم, البالغ عددها 3000 لغة, انتشرتفي أرجاء ميزوبوتاميا على مر التاريخ, وتعرضت للكثير من محاولات الإلغاء والمحو, كالتتريك والتعريب, ولكنها بقيت محافظةً على رونقها وتميزها.

يعود تعدد اللهجات في اللغة الكردية إلى عدة أسباب, منها سياسي نتيجة عدم وجود كيان كردي موحد, ومنها جغرافي بحكم اتساع رقعة كردستان وتنوع الشعوب المجاورة لها, وتسود اللهجة الكرمانجية في روج آفا.

بدأ تنظيم PYD في مدينة آخن الألمانية, وبناء على توصيات المؤتمر الثاني للحزب,  بإقامة سلسلة من الفعاليات, التي من شأنها زيادة التركيز على اللغة الكردية نطقاً وكتابةً, من خلال تأمين مدرسين متطوعين لإعطاء دروس مجانية, في بيت الشعب أو على صفخات مواقع التواصل الاجتماعي.

الهيئة الإعلامية لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في ألمانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى