الأخبارالعالممانشيت

دميرتاش يدعو المثقفين إلى الاتحاد للمساعدة ببناء ديمقراطية كاملة في تركيا

دعا (صلاح الدين دميرتاش) الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي HDPالكتاب والفنانين والأكاديميين والصحفيين في تركيا إلى الاتحاد والمساعدة في إرساء ديمقراطية كاملة في البلاد, من خلال القيام بمبادرة نشطة.

وجاءت تلك الدعوة في رسالة شاركتها زوجته (باشاك دميرتاش) للشعب التركي، حيث أكد دميرتاش فيها أن المثقفين في تركيا يتحملون مسؤولية تاريخية للاتحاد، ليس من أجل حزب سياسي أو تحالف، بل من أجل الديمقراطية, وقال دميرتاش في رسالته:

أصدقائي الأعزاء, لا أرى ضرورة لشرح الوضع في تركيا بالتفصيل, فأنتم بالفعل شهود، وبطريقة ما ضحايا لأردوغان وحزبه وحكومته, والسبيل الوحيد للخروج من هذه الفوضى والانهيار هو العمل بعقل مشترك جنباً إلى جنب رغم خلافاتنا.

وأكد دميرتاش في رسالته أن هذا هو أكثر ما تخشاه الحكومة وتحاول منعه من خلال تجريم جميع أحزاب المعارضة، وخاصة حزب الشعوب الديمقراطي، عبر نشر دعاية قذرة ضد الحزب, مشيراً إلى أن  أياً من جماعات المعارضة ليست عدواً لتركيا, ولكنهم كانوا يحاولون فقط إيقاف الانهيار في البلاد وانقاذ المجتمع من كارثة.

وأضاف دميرتاش في رسالته:

الهدف الأساسي للمعارضة لا ينبغي أن يكون محاولة الفوز بالانتخابات من خلال التعاون التكتيكي, بل على العكس من ذلك يجب أن يكون الهدف الرئيسي إعادة بناء الجمهورية على أساس الديمقراطية من خلال الانتخابات.

وأكد دميرتاش أن بإمكان المثقفين الأتراك تشكيل لجنة لمتابعة جميع التطورات عن كثب كعين ثالثة، وأن عليهم أن يصبحوا مراقبين وداعمين ومفتشين لجميع العمليات التاريخية قبل وبعد انتخابات 2023، أو تنظيم مؤتمر يجمع كل المعارضة السياسية والاجتماعية في تركيا, وأن دعوات وتوجيهات ودوافع المثقفين ستكون مهمة للغاية في جميع الأمور، بما في ذلك الانتخابات وأمن صناديق الاقتراع، مضيفاً أنه ليس لديه شك في أنهم سيتخذون الموقف الأكثر نشاطاً وفعاليةً بشأن هذه الأمور.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق