الأخبارمانشيت

دميرتاش: هزيمة داعش هزيمة استراتيجية للنظام التركي والقوى المشابهة له

اعتبَرَ “صلاح الدين دميرتاش” أن الأمر الذي دفع أردوغان إلى اعتقاله وأدى إلى حملة الاعتقالات الأخرى بدعوى أحداث كوباني ضد الكرد في تركيا وضد حزب الشعوب الديمقراطي هو الانتقام لهزيمة تنظيم داعش، والسعي لإقرار نظام الفرد الواحد.

 وقال دميرتاش إن حزب العدالة والتنمية استثمر في العناصر المتطرفة، خصوصاً في سوريا والعراق. موضحاً بأن الحزب الحاكم في تركيا والقوى المشابهة له تعرضت لهزيمة استراتيجية في الشرق الأوسط بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي.

ورأى دميرتاش بأن غضب نظام أردوغان الحاكم في تركيا بشأن أحداث كوباني “التي احتلها داعش في 2014” نابع من هذا الأمر، قائلاً: منذ ذلك اليوم وهم يحاولون الانتقام من الكرد والانتقام من حزبنا بحجة أحداث كوباني، ولهذا فإن الاعتقالات المتعلقة بأحداث كوباني تفتقر للمرجعية القانونية.

وتابع في السياق:  لم نرتكب جرماً واحداً خلال أحداث كوباني. بل هناك الآلاف من الجرائم الخطيرة التي ارتكبتها السلطة بحقنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق