الأخبارالعالممانشيت

دميرتاش: مجزرة قونية سببها السياسات الحكومية التمييزية والعنصرية

أكد الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش، بأن جريمة مقتل 7 أفراد من عائلة كردية تعرضوا لاعتداءات عنصرية في قونية، سببها الرئيسي هو السياسات الحكومية التمييزية التي تستهدف اللغة، وتشجع على عنف الدولة الداخلي، مؤكداً بأنها حسابات قذرة للعصابات التي تشجعها سياسات الحكومة.

دميرتاش المسجون في سجن أدرنة، غرد على حسابه في تويتر:

أتمنى رحمة الله على إخواني الذين فقدوا أرواحهم في المجزرة الهمجية في قونية، وعزائي لأقاربهم وجميع أبناء شعبنا، وأشاركهم حزنهم وألمهم في قلبي،

لسوء الحظ  فإن السبب الرئيسي لهذه المجازر والتوترات والصراعات هو سياسات الحكومة التمييزية، واستهداف اللغة، والحسابات القذرة للعصابات غير الحكومية التي تشجعها هذه السياسات.

وأضاف دميرتاش:

نصيحتي المتواضعة لكل شعبنا التركي والكردي هي:

لا تعطوا الفرصة للغة الكراهية والسياسات التمييزية، ولا تنحنوا مهما كانت الظروف، فلنتصرف دائما بالعقل والصبر، دعونا نحتمي بالضمير المشترك الذي سنخلقه معاً، ونبتعد عن الغضب، نحن نعمل بجد من أجل بيئة يسود فيها القانون والعدالة، لذلك لا نشعر باليأس والعجز وعدم الاهتمام، ربما يكون الأمر صعباً بعض الشيء، لكننا بالتأكيد سنضمن السلام والديمقراطية والمساواة والحرية والعدالة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق