الأخبارالعالممانشيت

داوود أوغلو لأردوغان وباهتشلي: منذ قدومكما ابتُليت الدولة بالفساد

إن رفض الرئيس التركي إجراء انتخابات مبكرة هو انعكاس لمفهوم الدولة القبلية الذي نتج عنه الفساد المستشري في العمق التركي وإهانة تركيا وتدمير شرفها في الخارج، وهذا ما يحتم علينا الاستمرار في المطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة. جاء ذلك خلال اجتماعٍ لداوود أوغلو مع رؤساء فروع حزبه في أنقرة، وقال أوغلو: مادام أصبح مواطنونا فقراء، واستشرى الفساد وتعمق في الداخل، وأهينت تركيا ودُمَّرَ شرف الأمة في الخارج، فهذا يحتم علينا المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة كل يوم.

وبحسب موقع «تي 24» التركي، أوضح داوود أوغلو بأنَّ رفض الرئيس التركي أردوغان إجراء انتخابات رئاسية مبكرة هو انعكاس لمفهوم الدولة القبلية الذي يدعي معارضته، في حين أنه يرفض الديمقراطية ويرفض إجراء انتخابات مبكرة.

وانتقد أوغلو نصائح رئيس حزب العدالة والتنمية لأعضاء حزبه بعدم تعيين أقاربهم في مناصب الدولة، متسائلًا بسخرية عن علاقة القربى بين أردوغان ووزير الخزانة والمالية (بيرات البيرق)، فهو صهره، وهذا الصهر هو من دَمَّرَ الاقتصاد التركي.

كما حمّل داود أوغلو أردوغان وحليفه (دولت باهتشلي) رئيس حزب الحركة القومية مسؤولية ارتفاع معدلات الفقر، وأزمة الخبز قائلاً: منذ قدومكما ابتُليتْ الدولة التركية بالفساد في كل مكان.

متّهماً باهتشلي وأردوغان باستغلال شريحة الفقراء لكسب التأييد الشعبي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق