الأخبارمانشيت

(داكوورث) تحث (بايدن) على إرغام تركيا بوقف الهجمات ضد الكرد السوريين

وجهت السيناتور (تامي داكوورث) النائبة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي رسالة للرئيس (بايدن) حثته فيها على اتخاذ موقف أقوى بشأن أنقرة.

وفي مضمون الرسالة طالبت (داكوورث) الرئيس (جو بايدن) بتوجيه المساعدات الخارجية والمساعدات الإنسانية لمساعدة الكرد السوريين في إعادة بناء البنية التحتية الحيوية في مناطق شمال وشرق سوريا, وزيادة الضغط على تركيا لوقف (أنشطتها الخبيثة) التي تستهدف بها السكان الكرد في سوريا.

وهذه الرسالة الموجهة ستزيد من حدة الضغوطات على الرئيس (بايدن) لاتخاذ موقف أقوى تجاه أنقرة, حيث أن (داكوورث) حثّت الرئيس (بايدن) على بذل المزيد من الجهود لدعم الكرد السوريين الذين وقفوا جنباً إلى جنب مع الجيش الأمريكي في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

كما نددت (داكوورث) ب(ترامب) لتشجيعه تركيا على غزو مناطق شمال وشرق سوريا في عملية مدمرة بتاريخ تشرين الأول 2019 ، معتبرةً أنها خطوةٌ خلقت أزمة إنسانية عرّضت عشرات الآلاف من المدنيين للخطر، وكادت أن تؤدي إلى فرار سجناء داعش, مؤكدةً بأن ذلك أضر بشدة بمصداقية الولايات المتحدة الدولية, وحصل موقع POLITICO)) على مضمون هذه الرسالة, حيث قالت داكوورث فيها:

لقد عادت أمريكا, وعادت الدبلوماسية مرة أخرى في قلب سياستنا الخارجية, وعلينا استعادة الثقة في حلفائنا وشركائنا لتحقيق أهدافنا الوطنية.

ودعت (داكوورث) في رسالتها الرئيس (بايدن) إلى إرغام أنقرة على إيقاف أنشطتها الخبيثة المستمرة ضد السكان الكرد في سوريا, والوفاء بالتزاماتها كعضو في منظمة حلف شمال الأطلسي لتسوية النزاعات الدولية سلمياً, وحثت (داكويرث) الرئيس الأمريكي أيضاً على توجيه المساعدات الخارجية والمساعدات الإنسانية لمساعدة الكرد السوريين في إعادة بناء البنية التحتية الحيوية التي دمرها تنظيم داعش, ومكافحة انتشار فيروس كورونا.

وطالبت (داكوورث) (بايدن) بأن يعترف علناً بتضحيات القوات الكردية في محاربة المنظمات المتطرفة العنيفة, ومنح تأشيرات هجرة خاصة للكرد الذين ساعدوا في محاربة داعش.

وقال داكوورث في نهاية رسالتها: توجد فرصة لإصلاح العلاقات وحشد المجتمع الدولي واستعادة مصداقية سياستنا الخارجية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق