PYDالأخبارروجافامانشيت

دائرة العلاقات الخارجية تطالب بالكشف عن مصير ممثل الإدارة الذاتية في باشور وعضوي علاقات PYD

طالبت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبر بيان اصدرته ظهر اليوم 10 حزيران الجاري  بالكشف عن مصير ممثل الإدارة الذاتية وعضوي علاقات حزب الاتحاد الديمقراطي، داعيًا الأطراف في باشور إلى عدم الانجرار إلى مشاريع فتنة تقودها تركيا.

وجاء في نص البيان:

“تلقينا اليوم، خبر اعتقال كل من السادة، ممثل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في هولير جهاد حسن، وعضوي علاقات حزب الاتحاد الديمقراطي مصطفى خليل ومصطفى عزيز، أثناء توجههم إلى مطار هولير الدولي من قبل الجهات الأمنية التابعة لحكومة الإقليم، وعلى الرغم من محاولاتنا فهم مصير رفاقنا، إلا أن مصيرهم لا يزال مجهولًا حتى الآن، دون أي تعليق من الجهات الأمنية أو توضيحها لسبب التوقيف.

نرى أن هذه الإجراءات تزيد من التوتر وتضعف مسار الحوار، ونتمنى ألا تنجر أيٌّ من الأطراف في باشور وفي هذه المرحلة الحساسة إلى أية مشاريع فتنة تقودها تركيا لضرب الكرد ببعضهم البعض، وتعطيل مسار التحوّل التاريخي التي وصلتها القضية الكردية.

نطالب في دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالكشف عن مصير رفاقنا وإطلاق سراحهم ونتمنى أن نغلب المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار، وألا ينجر أي طرف إلى ممارسات مستفزة لا تخدم أحد سوى المتربصين بالكرد وبقضيتهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق