الأخبارروجافامانشيت

خورشيد عليكا: التفاهمات الكردية ستوفر مناخ اقتصادي وزراعي سليم للمنطقة

قال الخبير الاقتصادي خورشيد عليكا ان التفاهم والتقارب بين الأطراف السياسية الكردية أساس لاستقرار المنطقة, وكل استقرار سياسي  بين الإدارة الذاتية والأطراف الأخرى سواء تلك التي داخل الإدارة الذاتية أو خارجها سيوفر مناخ اقتصادي سليم وسوف يساعد على نمو قانون الاستثمارات في المنطقة، وبالتالي سيقلل من حجم التهديدات على المنطقة وخاصة التركية منها, لكن بشرط أن تستثمر هذه التفاهمات على أساس وطني وحسب العقد الاجتماعي وقوانين الإدارة الذاتية.

جاء ذلك خلال حديث للخبير الاقتصادي خورشيد عليكا لموقع الاتحاد الديمقراطي والذي أضاف: “يجب أن يجد المجلس الوطني الكردي مكاناً له في المنطقة وبين الجماهير ويصطف إلى جانب شعبه ليتمكن الجميع من وضع حد للتهديدات والهجمات التركية, مشيراً إلى أن الحد من التهديدات التركية يعني استقرار المنطقة أكثر ويعني مشاركة الجميع في مؤسسات الإدارة الذاتية سواء كانوا مهندسين أو معلمين أو أكاديميين أو غيرهم ممن لم ينخرطوا حتى الآن في العمل ضمن مؤسسات الإدارة, وحينها ستمتلئ الشواغر وسيكون هناك تنافساً إيجابياً للعمل بشكل أفضل وسيتم وضع اليد على مكامن الخلل والفساد التي لا يمكننا نكران وجودها. وباستثناء ذلك سيكون هناك مجال أوسع لإصلاح المؤسسات وسير العمل بشكل أفضل.

واختتم الخبير (عليكا) حديثه مؤكداً أن تعزيز الحوار الكردي الكردي والحوار الكردي مع جميع المكونات الأخرى لاحقاً, سيؤدي إلى مشاركة الجميع في عملية التنمية وسيساهم في التماسك الاجتماعي وبالتأكيد سيزداد الاهتمام بالقطاع الزراعي (العصب الرئيس في المنطقة) وكذلك بالصناعات الصغيرة والمتوسطة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق