الأخبارسوريةمانشيت

خناجر روسية في سماء سوريا وتحركات مريبة للقوات التركية وفصائلها

كشفت موسكو أمس الجمعة عن نشر صواريخ «كينجال» الخارقة للصوت التي تعد أحدث أنظمة صاروخية لدى روسيا حالياً في قاعدة «حميميم» الروسية في أحدث استعراض لقدراتها العسكرية المتطورة على الأرض السورية.

ووفقاً لوزارة الدفاع الروسية، فإن وصول المقاتلتين الحاملتين للصواريخ إلى سوريا جاء ضمن تدريبات تجريها في البحر الأبيض المتوسط، القوات البحرية الروسية والقوات الجوية، وانطلقت هذه التدريبات منذ أمس الجمعة.

وصاروخ «كينجال» أي «الخنجر» باللغة الروسية، هو نظام فرط الصوتي قادر على قطع مسافة ألفي كيلومتر ونجح في تحقيق إصابات دقيقة لأهداف افتراضية في البحر الأبيض المتوسط.

وتقول موسكو إنه مصمم لتجاوز جميع أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي المتوافرة حالياً لدى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

كانت روسيا استخدمت قاذفات من هذا الطراز في سوريا سابقاً، لكنها كانت تنطلق من قواعدها على الأراضي الروسية وتعود إليها بعد تنفيذ مهامها.

وبعد هذا التوسيع بات بإمكان «جميع طرازات الطائرات الموجودة في سلاح الجو الروسي أن تقلع من قاعدة حميميم، بما في ذلك الطائرات الثقيلة».

وفي سياق منفصل، كشف «المرصد السوري لحقوق الإنسان» عن استعداد القوات التركية والفصائل التابعة لها لتنفيذ عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا تستهدف مدينة منبج حيث تتواصل التحضيرات والتجهيزات وجمع المعلومات.

يذكر أن القوات التركية والفصائل الموالية لها تقصف محاور التماس بريف مدينة منبج منذ أيام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق