الأخبارسوريةمانشيت

خرق لقواعد الاشتباك.. اتهامات روسية أمريكية متبادلة

ردت السفارة الروسية بواشنطن على ما أسمته باتهامات البنتاغون بانتهاك آلية تفادي المواجهة في سوريا.
وقالت السفارة الروسية في ردها إن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا غير قانوني.
وأضافت السفارة، في تغريدة على “تويتر”: “نود أن نعيد إلى الأذهان قبل كل شيء، أن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا غير شرعي، وبالتالي لا يحق للولايات المتحدة أن تنتقد الإجراءات القانونية للقوات المسلحة الروسية التي تعمل في سوريا بدعوة من حكومة هذه الدولة”.
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد اتهمت الجانب الروسي في وقت سابق، بانتهاك الاتفاقات الخاصة بمنع الاشتباك بين قوات البلدين في سوريا.
وابرمت روسيا والولايات المتحدة منذ بدء عملياتهما في سوريا عام 2015 عدة اتفاقات لمنع وقوع أي حوادث بين قوات البلدين.

وقد حدثت مشاحنات عدة بين الجانبين في شمال شرق سوريا دون اصطدام يذكر حتى الآن.

وتحاول روسيا التقرب من سكان شمال شرق سوريا وقوات سوريا الديمقراطية لكسب دعم لتواجد قواتها في شمال شرق سوريا لكن دون جدوى بسبب علاقاتها مع الاحتلال التركي وسلبية مواقفها حيال سياسات الدولة التركية تجاه شمال سوريا والمناطق المحتلة.

وبحسب مراقبين أن اتهامات البنتاغون للجانب الروسي بخرقها لاتفاقيات منع الاشتباكات ليست بجديدة وغير جادة خاصة وأن الولايات المتحدة ليست جادة في سياستها تجاه سوريا عموماً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق