تقارير

خالدون في ذاكرة التاريخ “الشهيد ميتان باور”

الشعب الكردي لم يعكف عن المقاومة يوماً ولم يتقاعس عن الثورات، وكان يقود تلك الثورات ضد الأنظمة المستعمرة للأراضي التاريخية للشعب الكردي خيرة الشباب والشابات وضحوا بحياتهم ليكونوا جسوراً إلى الحرية.

أتت ثورة روج آفا، وكانت بدايتها آمال التحرر لدى أبناء شعبنا أكثر من أي وقت مضى، لذلك هبت الآلاف منهم للانخراط في صفوف مؤسساتها العسكرية والسياسية، يقارعون الإرهاب.

نتحدث في هذا العدد عن المناضل هوكر قهرمان الاسم الحركي ميتان باور أحد المقاتلين الأوائل الذين عملوا على تحرير مناطق روج آفا من النظام البعثي وشاركوا في معارك مفصلية ضد قواته.

ولد المناضل ميتان عام 1989 بناحية ديرك لعائلة مؤلفة من عشرة أولاد حيث يعتبر ميتان الولد الثامن بينهم، اتصفت عائلته بالوطنية والروح الفدائية، وهي من العوائل التي تعرفت على حركة التحرر الكردستاني في روج آفا في ثمانينات القرن الماضي، عاشت العائلة حياة صعبة، نتيجة سوء أحوالهم المادية، فانتقلوا من جبل إلى آخر للفلاحة ورعي الماشية لإدارة شؤون حياتهم.

عانت عائلة المناضل ميتان الكثير على يد النظام البعثي الذي حرمها كما حال الآلاف من العوائل الكردية الحصول على الجنسية السورية، وهذه الممارسات كانت تدفع أكثر العوائل الكردية للهجرة من موطنهم الرئيسي للعمل وتأمين سبل العيش، هذا ما جعل المناضل يبتعد عن الدراسة، كباقي أفراد العائلة الذين أيقنوا بأن التعليم بلغة واحدة ليست لغتهم “الأم” تناقض حقيقتهم الأساسية علاوة على أن النظام لم يكن يسمح لهم بالتوظف في المؤسسات الحكومية لأنهم لم يحصلوا على الجنسية.

عُرف المناضل بنقاء الروح وطيب القلب، كانت هذه المشاعر تتوضح في  عيناه اللتان كانتا تشعان دائماً بالأمل، وعلى وجهه ترتسم ملامح القوة مع ابتسامات كانت تبث دوماً روح المرح والسعادة بين الجموع المحيطة به، كما كان خلوقاً، وذا شخصية متوازنة، وكان يهوى الحيوانات الأليفة فيقوم بتربيتها.

بسبب الأوضاع المادية السيئة سافر المناضل ميتان مع عائلته إلى دمشق في عام 1997، فعمل مع شقيقه لفترة في المطاعم، وبعد عامين من العمل قررت العائلة العودة الى ديريك، كان ميتان يساهم في تكوين شكل الحياة التي تعيشها عائلته، لذلك يسارع دوماً للعمل من أجل كسب القوت ليعيل به أسرته.

مع بداية الثورة تعرّف المناضل ميتان على بعض الرفاق من حركة التحرر وانضم إلى المجموعة الأولى في YXK  في 4 آب 2012.

التحق بعد انضمامه لقوات YXK بأكاديمية الشهيد خبات ديريك العسكرية والسياسية، وبعد الانتهاء من الدورة حمل اسمه الحركي  “ميتان باور”.

في فترة نضاله، شارك ميتان في تحرير منطقة كر زيرو من النظام.

لم يكن يتردد في التوجه إلى أية جبهة تشهد معاركاً بين وحدات حماية الشعب والمرأة والمجموعات الإرهابية الأخرى على اختلاف مسمياتها؛ لذا كان يتنقل بين الجبهات الحامية، فشارك رفاق دربه في حمله تحرير تل تمر، وبينما كان يعمل على إخراج المدنيين هناك حرصاً على سلامتهم أصيب بطلقة نارية من الخلف أدت إلى استشهاده.

وثيقة الشهادة:

الاسم الحركي: ميتان باور

الاسم الحقيقي: هوكر قهرمان

اسم الأم: حليمة

اسم الأب: محي الدين

مكان وتاريخ الولادة: 1989 ديركا حمكو

مكان وتاريخ الانضمام: 4/7/2019ديركا حمكو

مكان وتاريخ الاستشهاد: تل تمر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق