الأخباركردستانمانشيت

حلبجة: تظاهرة منددة باستخدام الأسلحة الكيماوية التركية

استخدمت قوات الاحتلال التركي الأسلحة الكيماوية والقذائف النووية التكتيكية ضد قوات الدفاع الشعبي (HPG) في مناطق الدفاع المشروع لأكثر من مرة، وأشارت قوات الكريلا في الكثير من بياناتها مؤخراً إلى تزايد الهجمات الكيماوية ضدهم بسبب صمت المنظمات الدولية والدول التي تدعي حقوق الانسان تجاه ممارسات وجرائم تركيا ضد الكُرد.

ورفضاً لهذه الهجمات خرج الشعب الكردي ومؤيدوه وأصدقاءه في العديد من المدن الغربية في مظاهرات حاشدة ضد الصمت الدولي وتخاذل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في التحقيق باستخدام الجيش التركي الأسلحة المحرمة دولياً ضد قوات الدفاع الشعبي في مناطق الدفاع المشروع.

وفي هذا السياق

نظمت “مبادرة الشعب ضد الاحتلال في إقليم كردستان” مسيرة حاشدة في مدينة حلبجة للتنديد بهجمات الاحتلال التركي الكيمياوية على جنوب كردستان.

ومن أمام نُصب شهداء حلبجة احتج المتظاهرون على استخدام دولة الاحتلال التركي للأسلحة الكيمياوية ضد الكريلا. حيث تم تنظيم الفعالية من قبل مبادرة الشعب في إقليم كردستان ضد الاحتلال، ورفعت في الفعالية صور الشهداء الذين استشهدوا إثر الهجمات الكيمياوية، وردد المشاركون في الاحتجاج، شعار “الشهداء خالدون”.

وقرأ عضو مبادرة الشعب ضد الاحتلال في إقليم كردستان “الدكتور حكيم عبد الكريم” بياناً أشار فيه الى استخدام الاسلحة الكيمياوية.

وقال عبد الكريم في بيانه: منذ قرابة السبعة أشهر وبقرار من أردوغان تنتهك الدولة التركية قوانين الحرب والمبادئ الأخلاقية، وتستخدم العشرات من الأسلحة الكيمياوية والقنابل النووية التكتيكية والفسفورية. مضيفاً: إن جميع هذه الأسلحة محظورة وجميع الوثائق التي تثبت ذلك موجودة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق