الأخبارمانشيت

حزب الشعوب الديمقراطي يطالب بمناقشة برلمانية حول وضع السجناء المرضى

طلب حزب الشعوب الديمقراطي HDP من البرلمان التركي مناقشة وضع السجناء المرضى في المعتقلات التركية، حسبما أفاد مركز ستوكهولم للحرية.

وتم تقديم الاقتراح من قبل نائبي رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعوب الديمقراطي HDP “ميرال دانيش بشتاش” و “ساروهان أولوتش”.

وأشار النائبان في اقتراحهما إلى وفاة 2300 سجين في السجون التركية منذ العام 2009 بحسب بيانات أصدرتها وزارة العدل.

ووفقًا للإحصاءات التي نشرتها جمعية حقوق الإنسان (İHD)، يوجد حالياً 1605 سجين مريض في السجون التركية منهم 604 في حالة حرجة. على الرغم من أن معظم المرضى المصابين بأمراض خطيرة لديهم تقارير طبية وبحسب تقاريرهم الطبية فأنهم غير جديرين بالبقاء في السجن نظراً لحالتهم الحرجة التي لا تتحمل البقاء في السجن، ولم يتم الإفراج عنهم، وترفض السلطات إطلاق سراحهم.

وأفاد نشطاء حقوق الانسان بأن السلطات التركية منعت إطلاق سراح السجناء السياسيين “بما فيهم أولئك الذين يعانون من أمراض خطيرة” من السجن حتى يتمكنوا على الأقل من الحصول على العلاج المناسب، وكثيراً ما انتقد نشطاء حقوق الإنسان والسياسيون المعارضون السلطات التركية لعدم الإفراج عن الحالات الحرجة من السجناء.

وفي هذا السياق قال المدافع عن حقوق الإنسان والنائب السابق لحزب الشعوب الديمقراطي عمر فاروق غيرغيرلي أوغلو في وقت سابق: إن السجناء المرضى لم يتم الإفراج عنهم حتى وصلوا إلى نقطة اللاعودة، ولا يمكنهم الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية المناسبة مثل المستشفيات أو العيادات في الوقت الذي ينتشر كوفيد -19 ويثير مخاوف كبرى في السجون التركية التي كانت بالفعل سيئة السمعة لانتهاكات حقوق الإنسان والاكتظاظ والظروف غير الصحية قبل الوباء.

وبحسب المدير العام للسجون ومراكز الاحتجاز التركية “يونس ألكاك”، فقد توفي 50 سجيناً  بسبب  COVID-19 في سجون تركيا.

الجدير بالذكر أن إجراءات السلطات التركية بحق السجناء أثارت دعوات من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجماعات حقوقية لخفض عدد نزلاء السجون بشكل غير تمييزي، في ظل تعنت تركي ورفض هذه الدعوات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق