الأخبارالعالممانشيت

حزب الشعب الأوروبي يدعو إلى معاقبة تركيا اقتصادياً

صرّح رئيس الوزراء اليوناني (كيرياكوس ميتسوتاكيس) في تغريدة له على تويتر أنّه بيّن لحزب الشعب الأوروبي الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط، مقدّماً البراهين على ذلك, مؤكداً بأن اليونان من دعاة الحوار، لأنّها تؤمن بشكل مطلق بمواقفها, ولكن مع ذلك لا يمكن إجراء حوار حقيقي تحت تهديدٍ أو انتهاكٍ لحقوق اليونان السيادية.

حيث كان رئيس الوزراء اليوناني قد عقد اجتماعاً عبر الإنترنت مع حزب الشعب الأوروبي حول آخر المستجدات المتعلقة بأزمة شرق البحر الأبيض المتوسط.

وبدوره كان تصريح حزب الشعب الأوروبي حول هذا اللقاء كالتالي:

نرحب برئيس الوزراء اليوناني في اجتماع مجموعتنا, ونحن كحزب لن نقبل أن تنتهج تركيا سياسةً توسعيةً تزعزع استقرار المنطقة بأكملها, ونؤكد بأننا سنقف بحزم مع اليونان وقبرص في الدفاع عن حدودهما ومياههما الإقليمية.

ودعا الحزب  المجلس الأوروبي إلى تحديد الظروف التي يمكن بموجبها فرض عقوبات اقتصادية جديدة على تركيا إذا استمرّت الاستفزازات من خلال  التصريح التالي:

(يجب ضرب أردوغان في المكان الذي يؤلم فيه أكثر.. في محفظته)، في إشارة إلى الاقتصاد التركي.

وجاء في تصريح حزب لشعب الأوروبي أيضاً:

حان الوقت لإعادة التفكير جذرياً في علاقاتنا مع تركيا, يجب أن ننهي عملية العضوية ونعيد التفكير في علاقة جديدة قائمة على فكرة الشراكة، التي لسنا فيها رهائن, فمن غير المقبول أن تستسلم أوروبا في كل مرة يهدّد فيها أردوغان بفتح حدود تركيا وخرق اتفاقيات الهجرة الخاصة بنا, علينا تغيير اللعبة, لن يتم ابتزازنا.

حزب الشعب الأوروبي

هو حزب سياسي أوروبي تأسس في العام 1976 من قبل الأحزاب الديمقراطية المسيحية، و تم توسيع عضوية الحزب ليشمل أحزاب محافظة وأحزاب سياسية أخرى تنتمي إلى يمين الوسط، ويقع مقرّه الرئيس في بروكسل عاصمة بلجيكا والاتحاد الأوروبي معاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق