مانشيتنشاطات

حزبنا يعقد اجتماعاً لأعضائه في محلية توبز التابعة لعامودا

عقد حزب الاتحاد الديمقراطي يوم الخميس المصادف لـ 29 آب الماضي اجتماعاً لأعضائه في محلية توبز التابعة لناحية عامودا بمقاطعة قامشلو، وذلك لمناقشة الوضع التنظيمي في المحلية وتقييم نشاط الحزب هناك.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لشهداء الحرية ثم قيّم عضو المجلس العام للحزب والرئيس المشترك للمكتب التنظيمي عبدالكريم ساروخان الوضع السياسي ومستجدات الوضع، حيث تطرق ساروخان إلى الاتفاق الذي جرى مؤخراً لحماية الحدود “المنطقة الآمنة” بين الشمال السوري وتركيا، وأوضح ساروخان أن تركيا تدّعي أن الكرد يهددون حدودها وأمنها القومي إلا العكس هو المطبق على الأرض، مؤكداً أن تركيا هي التي تحارب الشمال السوري بمكوناته عموماً وتحاول بث الفتنة بينهم، وضرب استقرار الشمال المتحقق بفضل تضحيات شابات وشبان الكرد والعرب والسريان المنضويين تحت راية قوات سوريا الديمقراطية.

وأشار ساروخان إلى أزمات تركيا الداخلية والخارجية وأكد بأنها هي بالإضافة إلى أطماعه الاستعمارية تدفعه للتدخل في الشأن السوري ولعب دوراً سلبياً عبر دعم الجماعات الإرهابية التي تحول دون تحقيق الحل للأزمة السورية.

تالياً تابع عبدالهادي أحمد عضو المجلس العام للحزب والرئيس المشترك لتنظيم الحزب في مقاطعة قامشلو، الحديث عن آخر المستجدات ضمن الحزب وتوجيهاته.

واستمع عضوا المجلس العام للحزب عبدالكريم ساروخان وعبدالهادي أحمد لآراء أعضاء الحزب، وتقييمهم لنشاط محلية توبز وسبل تطويره.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق