مانشيتنشاطات

حزبنا يعقد اجتماعاً جماهيرياً في الناحية الشرقية لمدينة الحسكة

عقد حزب الاتحاد الديمقراطي في 27 من شهر آب الجاري اجتماعاً موسعاً لأهالي الناحية الشرقية في مقاطعة الحسكة، وذلك للحديث حول الوضع السياسي، بالإضافة إلى قراءة المقررات والتوجيهات السياسية الصادرة عن المجلس العام.

هذا وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء، ثم ألقى عبد الكريم ساروخان، الرئيس المشترك للمكتب التنظيمي في الحزب، كلمة رحب فيها بالحضور، وخص بالتحية عوائل الشهداء والمقاومين في الجبهات وكل مدافع عن حقوق الشعب في شمال وشرق الفرات، وأوضح أن حزب الاتحاد الديمقراطي لعب دوراً طليعياً في النضال والوقوف في وجه الإرهاب والاستبداد، بالإضافة إلى تنظيم صفوف الجماهير وجميع فئات وشرائح المجتمع، وأضاف: أحزاب كردية وعربية، ومؤسسات مدنية لعبوا دوراً أساسياً في بناء الإدارة الذاتية الديمقراطية، وأشار ساروخان إلى أخر التطورات والمستجدات السياسية التي تجري في سوريا عامة، وشمال وشرق سوريا خاصة.

وبدوره تحدث حسين بري الإداري في منطقة الحسكة عن الوضع التنظيمي وأهميته في تنمية المجتمع من جميع جوانبه، ثم تم قراءة التوجيهات السياسية الصادرة عن المجلس العام للحزب من قبل محمود خلف الرئاسة المشتركة في الناحية الشرقية.

وفي ختام الاجتماع تم تبادل الآراء والنقاشات، وتمت الإجابة عن الاسئلة التي طرحها الحضور من قبل لجنة الديوان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق