الأخبارروجافامانشيتنشاطات

حزبنا يشارك بالمسيرة الجماهيرية في مقاطعة الرقة

شارك حزب الاتحاد الديمقراطي والمئات من الأهالي وجرحى الحرب وممثلين عن المجالس المدنية والعسكرية وكافة حركات الشبيبة والمرأة في مقاطعة الرقة اليوم, السبت, بالمسيرة الجماهيرية التي نظمتها حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة تحت شعار “في عام النصر هلَموا لمعركة الحرية ضد سفاحين العصر”, حيث انطلقت المسيرة من أمام حديقة الشهيدة هفرين خلف مرددين الشعارات التي تحيي مقاومة گريلا في الجبال وتدين هجمات الاحتلال التركي.

وعند وصولهم إلى دوار الساعة في الرقة ووقفوا دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية والكرامة، ومن ثم تم إلقاء بيان إلى الرأي العام والشعوب عامةً باسم حركة الشبيبة الثورية السورية في الرقة من قبل مجلس الشبيبة الثورية “علي المختار”.

هذا وجاء في نص البيان:

إننا ندخل مرحلة جديدة من الحرب العالمية الثالثة ولذلك تقوم كل الأطراف الإقليمية والعالمية بإعادة النظر إلى حساباتها وعلاقاتها والتوازنات الموجودة على أرض الواقع ونتيجة هذا الصراع الدائر بين القوى، اصبحت الشعوب هي الضحية بالدرجة الأولى فما تقوم به الدول في الشرق الأوسط ونخص بالذكر الدولة الفاشية التركية ونظام دمشق الديكتاتوري وحزب الديمقراطي الكردستاني الخائن والعميل وأعوانهم هي مؤامرة جديدة على إرادة الشعوب الحرة في المنطقة، فالهجمات الخيرة على شنگال وكوباني والمناطق الأخرى خير دليل على ذلك ولكن الجميع بات يعلم بأن انتصار الشعب الإيزيدي في شنكال وانتصار ثورة تضامن شعوب شمال وشرق سوريا ضد تنظيم داعش الإرهابي والدول الرأسمالية السلطوية، جاء نتيجة التمسك بالفكر الحر والديمقراطي فكر وفلسفة قائد الإنسانية عبدالله أوجلان وبدعم من مقاتلين الحرية لحزب العمال الكردستاني فإن الهجمات المشتركة الأخيرة للدولة الفاشية التركية وحزب الديمقراطي الكردستاني العدو لشعوب المنطقة والشعب الكردي على مناطق دفاع المشروع (زاب، افاشين، متينا) هي استهداف لإرادة شعوب المنطقة من أجل مصالح حزبية وعائلية فبلا شك نحن أمام مرحلة حساسة وتاريخية ما سيظهر من نتائج جراء الحرب العالمية الثالثة ستكون مصير الشعوب لمئات السنين لذلك ترفض هذه الهجمات والمؤامرات على شعبنا وعلى طليعتنا مقاتلين الحرية رفضاً قاطعاً.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق