مانشيتنشاطات

حزبنا يبدأ بحملة “العمل هو الحرية” في مدينة قامشلو

قام مجلس حزبنا، حزب الاتحاد الديمقراطيPYD ، بحملة “العمل هو الحرية”، وتشمل الحملة حصاد الكمون كعمل طوعي في مدينة قامشلو، وذلك لإعادة الروح التشاركية التي بُني عليها المجتمع قديماً، وشارك في هذه الحملة أعضاء الحزب، إضافة إلى أعضاء من مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية وعدد من الأهالي.

هذا وقام اليوم، الجمعة، أعضاء مجلس الحزب بحصاد الكمون “200 دونم” في أراضٍ بقامشلو وذلك كعمل طوعي يهدف إلى إعادة الروح التشاركية بين أبناء الشعب.

وبصدد هذه الحملة تحدثت شريفة حسن عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي لموقعنا قائلة:

نحن كحزب الاتحاد الديمقراطيPYD ، بدأنا حملة “العمل هو الحرية”، كعمل طوعي في مقاطعة قامشلو، وستكون هذه الحملة على مستوى إقليم الجزيرة، وأردنا من خلال هذه الحملة إعادة الروح التشاركية وترسيخ مفهوم الأخوة، التضامن والمساواة التي كانت موجودة لدى الشعب منذ القدم.

وتابعت: هذه الحملة هي خطوتنا الأولى نحو إعادة روح الوحدة والترابط، وهدفنا منها هو حشد أفرد الشعب وزرع روح المحبة فيما بينهم لإعادة تراثنا القديم بين أفراد المجتمع، وحملتنا هذه ناجحة بمشاركة أبناء مجتمعنا من كرد وعرب وإرساء مفهوم أخوة الشعوب والعيش المشترك.

وأكدت شريفة حسن عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD ، في ختام حديثها:

ستستمر فعالياتنا ونشاطاتنا الهادفة على هذا النحو، وسنزيد من حملاتنا وأعمالنا الطوعية في كافة المجالات، وإقبال أفراد المجتمع لهذه الحملة دليل على الروح الوطنية الموجودة لديهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق