PYDنشاطات

حزبنا بإقليم الرقة يشارك بمسيرة جماهيرية استنكاراً للانتهاكات التركية

شارك حزب الاتحاد الديمقراطي PYD اليوم الأربعاء في المسيرة الجماهيرية التي نظمها تجمع نساء زنوبيا في الرقة وريفها تنديداً بالانتهاكات التي تقوم بها دولة الاحتلال التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا.

حيث انطلقت المسيرة من أمام حديقة القائد وصولاً إلى دوار البانوراما في مدينة الرقة, وردد المشاركون شعارات تستنكر الاحتلال التركي واستهدافه للمدنيين والأطفال والقياديين في شمال وشرق سوريا.

وعند وصول المتظاهرين إلى الساحة وقف الجميع دقيقة صمت إجلالاً واكراماً لأرواح شهداء الحرية والكرامة, ومن ثم تم إلقاء بيان باسم مكتب تجمع نساء زنوبيا في الرقة وريفها.

وجاء في نص البيان:

يحاول النظام التركي دائماً زعزعة استقرار المنطقة من خلال التهديد بعمل عسكري والهجوم على مناطقنا في شمال وشرق سوريا بحجة حماية حدوده وأمنه القومي وأكاذيب بدت واضحة للجميع, ويسعى الاحتلال التركي من خلال ذلك  لزيادة نفوذه وتوسيعه في سوريا والشرق الأوسط, وإحياء فكر الدولة العثمانية من جديد, ودعم التنظيمات الإرهابية مثل داعش وأخواتها في سوريا من خلال القضاء على مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية الذي يمثل إرادة شعوب المنطقة,  وهذا التصعيد التركي الأخير باستهداف المدنيين والنقاط العسكرية بالطائرات المسيرة يشكل خطراً على استقرار شمال وشرق سوريا, كما يؤثر سلباً على الحرب ضد تنظيم داعش, فالآلاف من عوائل التنظيم الإرهابي موجودين في مخيم الهول, والآلاف من قياديي وعناصر داعش محتجزون في السجون التي تشرف عليها قوات سوريا الديمقراطية,  ومن جانب اخر يقوم الاحتلال التركي باستهداف المرأة بشكل خاص, حيث يرى أن المرأة هي الخطر الأكبر عليه من خلال تنظيمها لنفسها, وأكبر دليل على هذا هو استهداف القياديات في وحدات حماية المرأة والشهيدات (جيان _ روج _ بارين) اللواتي حاربن وانتصرن على أعتى تنظيم إرهابي في العالم.

وأضاف البيان:

إننا كمكونات شمال وشرق سوريا وحركات نسائية في المنطقة نناضل ليلاً ونهاراً, وبوقفتنا هذه نعبر عن سخطنا الشديد إزاء الصمت الدولي تجاه ما يجري في المنطقة, كما نحمل مسؤولية كل هذه المجريات للدول الضامنة في المنطقة (الدولة الروسية والأمريكية), الضامنتان لوقف إطلاق النار في المنطقة, ولا تحركان ساكناً بل ان صح القول أفسحاً المجال للاحتلال التركي, فمناطق شمال وشرق سوريا وبخاصة (كوباني _ الشهباء _تل رفعت _ منبج) كل هذه المناطق تتعرض للقصف الشبه اليومي من دون تحريك ساكن وتقديم مبادرة إنسانية حقيقية من أي طرف, وإننا من هنا ومن هذا المنبر بوقفتنا هذه وبتوحيد صوتنا وصفنا تجاه كل ما يجري في المنطقة نطالب.

1_ بوقف هذه الهجمات الوحشية على مناطقتنا.

2_ تحرير المناطق المحتلة من قبل الدولة التركية ومرتزقتها.

3_ إعادة في قضية مناطق شمال وشرق سوريا لان الدول الضامنة هي التي لا تسمح بكل ما يجري.

4_ فرض حظر جوي في سماء مناطقنا وهذه من أهم مطالبنا .

5_ ندعو التنظيمات الحقوقية والإنسانية ومنظمات حماية حقوق الطفل للإسراع في فتح تحقيق بشأن ما يجري في المنطقة وبخاصة استهداف النساء والأطفال.

واختتمت المسيرة بالهتافات والشعارات التي تحيّي فكر الأمة الديمقراطية وثورة المرأة وحرية الشعوب، والرحمة والخلود

للشهداء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق