الأخباركردستانمانشيت

حركة المجتمع الديمقراطي: التوترات في باشور قد تكون بداية مرحلة الضياع

أصدرت حركة المجتمع الديمقراطي بياناً بشأن التوترات في باشور كردستان داعيةً القوى الوطنية إلى الانتباه للمخططات التآمرية تجاه القضية والشعب الكردي.

وجاء في نص البيان:

لا شك أن جميع القوى السياسية الوطنية الكردستانية تعلم أن وطننا وشعبنا يتعرض لأشرس المخططات التآمرية في تاريخنا الحديث، التي تنظمها وتديرها مراكز الحروب في تركيا التي تسعى دائماً إلى احتلال كردستان بأسلوب جديد، محاولة بذلك زرع الفتن والعمل على توسيع الخلافات والتناقضات بين القوى الكردستانية لإحداث شرخ بين هذه القوى”.

الدولة التركية تعيش على حساب الأجندات والجماعات الإسلامية المتطرفة، وتستخدمها كقوة محاربة، بهدف تحقيق أطماعها في كردستان والمنطقة، بل في العالم أجمع”.

‘المرحلة تفرض علينا مهمة مسؤوليتنا الوطنية بألا نسمح بأن تذهب دماء الشهداء هدراً’

وحذّر بيان حركة المجتمع الديمقراطي من أن استمرار الحزب الديمقراطي الكردستاني في معاداة القضية الكردية، قد يؤدي إلى ضياع المكتسبات “والتطورات التي يشهدها باشور كردستان دخلت في مرحلة متأزمة، والحدث الأخير في منطقة آمدية قد يكون بداية مرحلة الضياع وفقدان المكتسبات والإنجازات التي حققها شعبنا الكردي بدمائهم، فالبنية الوطنية الكردية مبنية على أسس أخوية في الأجزاء الأربعة من كردستان، حيث هذا الحدث لا مصلحة للكرد فيه، وإنما يخدم مصلحة الاحتلال التركي”.

وجدّدت حركة المجتمع الديمقراطي دعواتها إلى الحوار بين الأطراف الكردية “الأهم من ذلك كله هو الحوار الوطني لحماية هذه القيم، ومازال في الوقت متسعٌ، وخطورة المرحلة تفرض علينا مهمة مسؤوليتنا الوطنية بألا نسمح بأن تذهب دماء شهداء كردستان هدرًا، ولنجعل من دمائهم سبيلًا لبناء الحل في تطوير لغة الحوار بين الصفوف الكردية، لإفشال جميع المخططات التآمرية المعادية لشعبنا وقيمنا”.

ولفت البيان إلى خطورة انجرار القوى الكردية إلى المخططات التآمرية للدولة التركية “نحن في حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM، ننادي الإخوة والأخوات من قوات البيشمركة الكردستانية وشعبنا المقاوم إلى دحر الاحتلال التركي من أراضينا، وعلينا أن نتجنب خطورة هذه المؤامرات وعدم الانجرار إلى الألاعيب التي لا تخدم القضية الكردية والشعب الكردي، لأن الحرب ستكون كردية كردية، ولن تكون كردية مع الدولة التركية”.

ودعت الحركة في ختام بيانها إلى تحرك عاجل لتوحيد صف الكرد” على القوى السياسية الوطنية الكردستانية وكل منظمات المجتمع المدني التدخل السريع لوضع حدّ لاقتتال الإخوة، وتوحيد الصفوف والمواقف الوطنية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق