PYDروجافامانشيت

حديث الرئيس المشترك لــ ” PYDصالح مسلم” حول انعقاد مؤتمر (الوطني الكردي) في قامشلو

قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD صالح مسلم في حديث له مع الموقع الرسمي لــ “العربي الجديد” إن حزب الاتحاد الديمقراطي منذ تأسيسه يسعى إلى تنسيق متكامل بين جميع القوى والأحزاب الكردية في شمال شرقي سوريا. مضيفاً في السياق ذاته: نجحنا في بعض المواقع وفشلنا في مواقع أخرى.

وأكد “مسلم” على أنه ورغم تبعية المجلس للجانب التركي فأن PYD لا يمانع عقد المجلس مؤتمره الرابع في قامشلو. موضحاً: نحن ليست لدينا علاقة بهذا الشأن، فالأمر عائد لـ “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا والأجهزة الأمنية التابعة لها، وعلى المجلس التنسيق معها وليس مع الاتحاد الديمقراطي، أو مع أحزاب الوحدة الوطنية الكردية.

وأضاف “مسلم”: لا أعتقد أن هناك موانع لدى هذه الأحزاب في انعقاد المؤتمر في القامشلي. مشبراً إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي يسعى إلى جرّ المجلس الوطني الكردي من الحضن التركي، قائلاً: في جميع المفاوضات التي أجريناها مع المجلس الوطني الكردي، عجزنا عن إقناع قياداته بأن تركيا هي دولة محتلة لأجزاء من شمال سوريا.

وبحسب العربي الجديد، اتهم مسلم “المجلس الوطني الكردي” بعدم الإسهام في مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية التي تواجه المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات “قسد”.

وطالب “صالح مسلم” المجلس الوطني بـ “عدم محاربة الإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا، معرباً عن اعتقاده بأن المجلس ليس لديه “قاعدة جماهيرية” في الشارع السوري الكردي.

واتهم “مسلم” بعض أعضاء المجلس الوطني الكردي بالتورط مع شبكة جواسيس كبيرة تم كشفها من قبل الأمن العام وقوات سورية الديمقراطية، كانت تتعامل مع الجانب التركي وتسببت في مقتل العشرات من المدنيين والعسكريين ومن القادة.

الرئيس المشترك لــ PYD “صالح مسلم” في ختام حديثه دعا المجلس الوطني الكردي للابتعاد عن ممارسات الدولة التركية وعدم خدمتها بطرق مباشرة أو ملتوية. مضيفاً: ذلك يكفي لأن تعود المياه إلى مجاريها بيننا وبين المجلس، وليست لدينا أية شروط سوى أنّ يكونوا في خدمة شعبهم.

المصدر  alaraby  

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق