الأخبارمانشيت

جيهان محمد: الاحتلال التركي تسبب بنزوح مليون ومئة وعشرين ألف شخص

 تسبب العدوان التركي على شمال سوريا منذ اندلاع الأزمة السورية بتهجير السكان الأصليين قسراً من مناطقهم إلى مناطق أخرى أكثر أماناً, وسط اتهام منظمات إنسانية للاحتلال التركي بانتهاكات كبيرة لحقوق الانسان من خلال التهجير القسري والتوقيف التعسفي ومصادرة الأملاك ونهب الخيرات والخطف والابتزاز, بالإضافة إلى توطين عوائل المرتزقة في المناطق التي احتلها لتغير ديمغرافية المنطقة.

وبهذا الصدد أشارت (جيهان محمد) الرئيسة المشتركة لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى أن هناك 15 مخيماً في مناطق شمال وشرق سوريا, ويبلغ عدد النازحين المتواجدين ضمنها 125000نازحاً، عدا عن النازحين المتواجدين في مراكز الإيواء والمخيمات العشوائية والجوامع والمدارس,  ويصل العدد الإجمالي للنازحين إلى مليون ومئة وعشرين ألف شخص.

وقالت جيهان لوكالة الفرات للأنباء:

تستمر هيئة الشؤون الاجتماعية بزيارة مخيمات النازحين بهدف تفقد أحوال القاطنين فيها, وتقديم يد العون لهم ضمن الإمكانيات المتاحة، وكذلك التواصل مع الجهات الداعمة لتقديم المساعدة لهم.

وبالنسبة لعمليات إخراج النازحين من مخيم الهول على فترات أوضحت جيهان قائلة:

 نتيجة الندوات التي عقدها مجلس سوريا الديمقراطية, وبضمانات من شيوخ عشائر المنطقة وعدد من السياسيين المستقلين لإخراج النازحين السوريين القاطنين في مخيم الهول ودمجهم في المجتمع، تم العمل على إخراج أفراد العوائل السورية الذين غُرِّرَ بهم من قبل تنظيم داعش الإرهابي وإعادتهم إلى مناطقهم.

وحول الصعوبات التي تواجههم قالت جيهان محمد:

هناك صعوبات تواجه عملنا ضمن المناطق والمخيمات, ومنها النقص في النقاط الطبية والأدوية إضافة إلى حليب الأطفال كونه الأكثر استهلاكاً، وذلك بسبب الفيتو الروسي لإغلاق معبر تل كوجر لصالح النظام السوري والتركي بهدف قطع المساعدات عن النازحين في مناطق شمال وشرق سوريا، وكذلك العوامل الجوية تسببت في إتلاف بعض الخيم ولذلك نعاني من نقص في الخيم في معظم مخيمات المنطقة.

وحول خططهم في هيئة  الشؤون الاجتماعية والعمل أوضحت جيهان محمد بالقول:

 نستمر في الجولات على المخيمات وتغطية احتياجاتها، وقمنا بإنشاء دار للأيتام والمتسولين ولذوي الاحتياجات الخاصة وذلك لتدريبهم فكرياً ومهنياً لدمجهم لاحقاً في المجتمع والعيش بشكل طبيعي.

كما وجهت جيهان محمد نداءً إلى كافة المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي لمساعدة النازحين في مناطق شمال وشرق سوريا, مطالبةً المجتمع الدولي والدول الراعية للسلام بإيقاف الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا, وخروج المرتزقة من كافة المناطق المحتلة في سوريا عموماً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق