الأخبارمانشيت

جولة “مسد” في ِموسكو: التأكيد على المشاركة في أي عملية سياسية

بدعوة رسمية من الخارجية الروسية التقى وفد من مجلس سوريا الديمقراطية “مسد” في موسكو بالمبعوث الروسي الخاص إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “ميخائيل بوغدانوف”.

وبحث بوغدانوف مع وفد مجلس سوريا الديمقراطية الذي ترأسه إلهام أحمد الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية مستجدات العملية السياسية وتطورات الأوضاع بمناطق شمال شرقي سوريا.

وفي هذا السياق أصدرت وزارة الخارجية الروسية يوم الأربعاء 15 أيلول بياناً قالت فيه: تم خلال اللقاء “تبادل صريح للآراء حول الوضع في سوريا مع التركيز على الأوضاع شمال شرقي البلاد”.

وأكدت الوزارة في بيانها على أهمية مواصلة الحوار بشكل فعّال بين مجلس سوريا الديمقراطية وحكومة دمشق بهدف التوصل إلى اتفاقات تستجيب للتطلعات المشروعة لجميع المواطنين السوريين وتراعي خصائص المناطق والتعددية الإثنية والثقافية للمجتمع السوري.

وأضافت الوزارة: يؤكد الجانب الروسي موقفه المبدئي الداعم لتسوية جميع القضايا التي تعيق استعادة سيادة ووحدة أراضي سوريا بالكامل، وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2254)، وبأسرع ما يمكن.

إلى ذلك قال مجلس سوريا الديمقراطية إن اللقاء كان إيجابياً، وتمت فيه مناقشة الاعتداءات والانتهاكات المستمرة من قبل تركيا على الأراضي السورية. مشيراً إلى أنه تم التأكيد على الحل السياسي للأزمة السورية وفق القرار الأممي (2254)، وضرورة مشاركة (مسد) في العملية السياسية.

من جانب آخر زار قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال “ماكنزي” في العاشر من الشهر الجاري قائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال “مظلوم عبدي” أكد على استمرار دعم وشراكة الولايات المتحدة الأمريكية مع قوات سوريا الديمقراطية، وأضاف “كينيث ماكنزي” أن الولايات المتحدة عازمة على البقاء في شمال وشرق سوريا لمواصلة الشراكة الناجحة بين القوات الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية.

كما أكد ماكنزي  لقائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي على أن الولايات المتحدة ستبذل قصارى جهدها لإشراك الإدارة الذاتية في أية محادثات مستقبلية بشأن مستقبل سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق