الأخبارالعالممانشيت

جمعية حقوق الإنسان: يجب إلغاء سياسات الاحتكار والأدوات القسرية على اللغات

قالت جمعية حقوق الإنسان (ÎHD) أنه يجب إلغاء سياسات الاحتكار والاستيعاب والأدوات القسرية على اللغات، وذلك خلال بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لـ “اللغة الأم”.

هذا وجاء في البيان:

يجب إلغاء سياسات الاحتكار والاستيعاب والأدوات القسرية على اللغات، لتستطيع المجتمعات التحدث بلغتهم، والتعلم بلغتهم، والاستمرار بحياتهم وثقافتهم عبر لغتهم”.

وتابع: “إن استخدام اللغة هو الحق الرئيسي للإنسان في كافة مناحي الحياة، المجتمع الذي يتمتع بالتعلم بلغته الام، يتطور ويتقدم من جميع الجهات، حيث يتم القضاء على اللا مساواة ضمن المجتمع، وايضاً حسب البحث الذي تم اجراؤه، فإن الذي يتعلم بلغته الام يكون أكثر نجاحاً من الناحية التربوية.

كما أوضحت جمعية حقوق الإنسان بأن ثلاثة لغات كانت تستخدم في تركيا وتم القضاء عليها، و15 لغة أخرى تحت التهديد، وقالت: “في تركيا على الرغم من وجود العديد من اللغات، يتم تعليم بعض اللغات ضمن المجتمع التركي في تركيا بعد الصف الخامس بشكل درس اختياري، كما أنه إذا اختار أقل من عشرة أشخاص تلك اللغة في مدرسة ما، فلن يتمكنوا من الدراسة بتلك اللغة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق