الأخبارالعالممانشيت

جمعيات ومؤسسات علوية في تركيا تُرَحِّب بدعوة HDP إلى الديمقراطية والعدالة والسلام

رحَّبَت الجمعيات العلوية في تركيا بدعوة حزب الشعوب الديمقراطي إلى الديمقراطية والعدالة والسلام. ورأت بأنه لا يمكن أن تكون هناك دولة ديمقراطية علمانية في تركيا بدون حزب الشعوب الديمقراطي.

وقال رئيس جمعية  بير سلطان عبد PSAKD  “جاني كابلان”: إذا كان تحالف الأمة يريد إعادة بناء النظام البرلماني، فلا يمكن أن يتم ذلك بدون حزب الشعوب الديمقراطي، ويجب إقامة علاقة مع حزب الشعوب الديمقراطي للمُضي قُدُماً نحو الديمقراطية وبناء مستقبل البلاد.

وأعربت الجمعيات العلوية عن موافقتها على مقترحات الحل التي طرحها حزب الشعوب الديمقراطي. بحسب وكالة Mezopotamya Ajansı.

Gani Kaplan، رئيس جمعية Pir Sultan Abdal Cultural Association (PSAKD) الذي أعلن موافقته على مقترحات الحل التي قدَّمها حزب الشعوب الديمقراطي، رأى بأن إعلان HDP الذي دعا إلى تحقيق العدالة والديمقراطية في البلاد يعالج على وجه التحديد مشاكل العلويين.

 وقال “كابلان”: إنهم متفقين مع سياسات ومقترحات الحلول التي اقترحها HDP. مشدداً على أنه لا يوجد طرف آخر غير HDP يستمع إلى مشاكل العلويين وأنه يمكنهم التحدث عن المشاكل التي تواجههم مع HDP.

وأضاف: إن حزب الشعوب الديمقراطي هو حزب رئيسي، سواء في السلطة أو في المعارضة، ونحن ندعم سياسة الطريق الثالث لحزب الشعوب الديمقراطي، وإذا كان التحالف الوطني يريد إعادة بناء النظام البرلماني، فلا يمكن أن يتم ذلك بدون حزب الشعوب الديمقراطي.

وشدد على أنه يجب إقامة علاقة مع حزب الشعوب الديمقراطي، والسير معاً من أجل الديمقراطية وبناء مستقبل البلاد.

 وقال رئيس مؤسسة حاج بكتاش فيلي للثقافة الأناضولية (HBVAKV) ، “إركان جكميز”، مشيراً إلى ذكر تركيا الديمقراطية في إعلان حزب الشعوب الديمقراطي: أعتقد أن النظام البرلماني المعزز الذي يمكن للجميع أن يجد نفسه فيه سيحل جميع المشاكل بما فيها مشاكل العلويين. مؤكداً على أهمية مبادئ الوثيقة التي اقترحها HDP في تشكيل سياسات الفترة المقبلة.

 وتابع: إن السبيل للتغلب على مشكلة نظام الرجل الواحد هو من خلال تعزيز الديمقراطية التعددية، وأحزاب المعارضة بحاجة إلى الاتحاد على أساس دستور ديمقراطي مشترك حتى لا يعود نظام الرجل الواحد مرة أخرى. على تحالف الأمة أن يفكر جيداً في هذه القضية “.

وفي السياق قال “موسى كولو” الرئيس المشارك لجمعية العلويين الديمقراطيين (DAD): إن تحالف الأمة يجب أن يدعم حزب الشعوب الديمقراطي والقوى الديمقراطية، وأضاف: هناك العديد من المشاكل في تركيا، معتقدات الناس والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية. الشيء الوحيد الذي يجب فعله حيال ذلك هو أن يعيش جميع الناس مثلهم مع معتقداتهم، وإلا فلن يكون من الممكن حل مشاكل تركيا. ولهذا يجب صياغة عقد اجتماعي جديد للبلاد.

واعتبر “كولو” نضال حزب الشعوب الديمقراطي لتوسيع تحالف الديمقراطية، المخرج لشعوب تركيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق