الأخبارسورية

جرائم الاحتلال التركي في عفرين خلال شهر تموز

أكدت “منظمة حقوق الإنسان في عفرين – سوريا” وقوع 43 عملية خطف و 5 جرائم قتل على يد قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها خلال شهر تموز / يوليو 2022. كما أشارت المنظمة إلى قيام أنقرة بإنشاء مستوطنات في هذه المنطقة من شمال سوريا التي تحتلها منذ “مارس 2018”.

وقالت المنظمة “نقلاً عن مصادرها المحلية الخاصة” في تقريرها الشهري: منذ آذار / مارس 2018 ، عندما احتلت أنقرة عفرين في انتهاك للقانون الدولي، واصلت القوات التركية والمرتزقة المتحالفون معها ارتكاب الانتهاكات في هذه المنطقة التي كانت ذات يوم ملاذاً للسلام وموطناً للنازحين الفارين من الحرب الدائرة فيس سوريا: خطف الجيش التركي ومرتزقته 43 شخصاً، بينهم خمسة مسنين وأربع سيدات، في المدينة ونواحيها خلال شهر تموز، واستشهد 5 أشخاص، بينهم 3 سيدات، على يد قوات الاحتلال التركي

كما يشير التقرير إلى أن الجيش التركي نصب أجزاء من الجدران في بعض القرى على الطريق الدائري لعفرين إضافة إلى قطع أكثر من 3300 شجرة زيتون في مقاطعات راجو وشيرا وشيي وجنديرس.

ولعبت المخابرات التركية (MIT) و “الشرطة العسكرية”، وهي شبكة شبه عسكرية أنشأتها أنقرة في المناطق المحتلة بشمال سوريا، دوراً نشطاً للغاية في عمليات الخطف هذه. كما أشار التقرير إلى تورط جماعات جهادية، مثل لواء السلطان مراد، والجبهة الشامية، وأحرار الشام، وفرقة الحمزات.

وجاء في تقرير المنظمة أيضاً: في منطقة جنديرس، أقامت تركيا مستوطنات على أراضي السكان الأصليين النازحين مساحتها 4 هكتارات في منطقة تقع بين قريتي حمولك وريفطية في ناحية جنديرس ، وتم بناء ما يقرب من 40 منزلاً في الشهر الماضي.

ووفقاً لمنظمة عفرين السورية، فإن “عبدو زمزم” القيادي المرتزق في حركة “نور الدين زنكي” يشرف على مشروع ممول من منظمات قطرية كويتية. بالإضافة إلى ذلك، تشير معلومات المنظمة إلى استخدام منزل على الطريق في قرية همام في منطقة جنديرس ، كمقر لمنظمة سرية تسمى “المنظمة الإسلامية”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق