المرأةبياناتمانشيت

توقفوا عن قتل المرأة

إن إرادة المرأة فوق كل اعتبار لأن المرأة هي المجتمع وهي الحياة في ظل ثورة 19 تموز ثورة المرأة الحرة ومكتسباتها من تضحيات أوصلت قضية شعبها إلى الساحة العالمية جنباً إلى جنب مع الرجل حتى أصبحت أيقونة المرأة الحرة لكافة نساء العالم واستطاعت أن تثبت للجميع في كافة المجالات السياسية، العسكرية، الاقتصادية، الاجتماعية، الدبلوماسية،

فهي كانت البداية التي كتبت التاريخ واستطاعت أن تحمي مجتمعاً بأكمله في ظل النزاعات التي يشهدها العالم والشرق الأوسط بشكل خاص وعلى الجغرافيا السورية تماماً، ولكن وللأسف مازالت تعنف وتقتل بذريعةِ الشرف.

رداً على ذلك نحن مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD نطلق حملة <توقفوا عن قتل المرأة>

لأن المرأة التي حملت سلاحها بيدها وهزت سرير طفلها بيدٍ أخرى

المرأة التي حمت المذهب والدين

والكيان والذات

وحمت شرف الوطن

نقولها بصوت عالٍ

أوقفوا التخلف

أوقفوا سلطتكم عن المرأة

أوقفوا زواج القاصرات

أوقفوا قتلهن بدماءٍ باردة

أوقفوا عنصريتكم ضد المرأة

توقفوا

توقفوا

فإن صوت المرأة ثورة وليس عورة.

شاركوا معنا بحملة توقفوا عن قتل المرأة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق